الريان يخشى مفاجأت الجيش في البطولة القطرية

فرصة الريان للتتويج

دبي - يخشى الريان حامل اللقب مفاجآت الجيش بطل الدرجة الثانية عندما يلتقيه الاثنين في نصف نهائي مسابقة كأس امير قطر لكرة القدم، فيما ستكون مواجهة لخويا بطل الدوري مع الغرافة وصيفه صعبة للغاية على الفريقين.

ويصعد الفائزان الى المباراة النهائية التي تقام في 21 ايار/مايو.

في المواجهة الاولى، يخشى الريان ان يكون الضحية الرابعة للجيش الذي صعد للمرة الاولى فى تاريخه الى دوري الدرجة الاولى، وهو اطاح في طريقه الى نصف النهائي بفرق الاهلي اقدم الاندية القطرية والخريطيات واخيرا العربي رابع الدورى ووصيف بطل كأس ولي العهد.

ويأمل الريان بقيادة مدربه البرازيلي باولو اوتوري بعبور الجيش والوصول الى النهائي من اجل الاحتفاظ باللقب الذى اصبح الفرصة الاخيرة امامه للصعود الى منصة التتويج، بينما سيسعى الجيش بقيادة البرازيلي سيزا الى متابعة المفاجأت والصعود الى النهائي للمرة الاولى فى تاريخه.

وتبدو المواجهة بين الغرافة ولخويا هى الاصعب بسبب التكافؤ والتنافس الشرس والقوي وهو ما تجسد في الدوري حيث تنافسا حتى اللحظة الاخيرة على الفوز باللقب وحسم لمصلحة الاخير الذي نجح فى تجريد غريمه من اللقب بعد ان احتفظ به 3 مواسم متتالية وبات اول فريق يصعد الى منصة التتويج في موسمه الاول في الدرجة الاولى.

وهذا النجاح سيجعل الغرافة حريصا على الثأر من منافسه وحرمانه تكرار انجازه غير المسبوق في بطولة الدوري، لكن المهمة صعبة للفريقين لاكتمال صفوفهما باستثناء العاجي ارونا ديندان صانع العاب لخويا الذي صعد على حساب الوكرة بعد وقت اضافي 4-3.

ويعتبر العاجي الاخر بكاري كونيه والبرازيلي جونينيو قائد الغرافة المرشحان للقب افضل لاعب فى الموسم احد اهم الاوراق الرابحة التي يملكها كل من الجزائري بلماضى مدرب لخويا والفرنسى ميتسو مدرب الغرافة الذي تأهل الى نصف النهائي بفوز صريح على السد 3-1.‏