الريال يطعن في جدية احتمال حرمانه من اجراء تعاقدات

فيفا يرفض التعليق

مدريد - نفى ريال مدريد الاسباني صحة المعلومات التي تحدثت عن امكانية حرمانه مع جاره اتلتيكو مدريد من اجراء التعاقدات بسبب مخالفتهما قواعد التعاقد مع القاصرين.

"ما ذكر ليس صحيحا على الاطلاق والدليل على ذلك ان الاتحاد الاسباني لكرة القدم نفى لعدة مصادر اعلامية بان ريال مدريد متورط بأي عملية غير قانونية في ما يخص التعاقد مع القاصرين"، هذا ما قاله ريال مدريد في بيان ردا منه على ما ذكره راديو "كادينا سير" المحلي الاربعاء.

واشار الراديو الى ان ريال مدريد نشط في سوق الانتقالات خلال شهر كانون الثاني/يناير الماضي لانه كان يفكر بامكانية معاقبته وحرمانه من اي تعاقدات في الفترة المقبلة، وقد عزز صفوفه بالموهبة النروجية الواعدة مارتن اوديغارد (16 عاما) وماركو اسينسيو (19 عاما) والبرازيلي لوكاس سيلفا الذي يدافع عن الوان منتخب بلاده لدون 21 عاما.

كما اعلن بطل اوروبا تعاقده مع الظهير البرازيلي دانيلو من بورتو البرتغالي مقابل 5ر31 مليون يورو وهو سينضم اليه بعد نهاية الموسم الحالي.

وتنص قوانين فيفا على انه يمنع التعاقد مع اي لاعب اجنبي دون الثامنة عشرة من عمره الا في ثلاث حالات: ان تنتقل عائلة اللاعب المعني الى البلد الذي سيلعب فيه لكن لاسباب لا تتعلق بكرة القدم، ان يتراوح عمر اللاعب بين 16 و18 عاما وبان تتم عملية الانتقال ضمن الاتحاد الاوروبي او المنطقة الاقتصادية الاوروبية او ان لا يسكن اللاعب بعيدا عن مقر النادي لاكثر من 100 كلم.

وسبق لعملاق اسبانيا الاخر برشلونة ان عوقب بالحرمان من اجراء اي تعاقدات لفترتي انتقالات بسبب مخالفته ايضا قواعد التعاقد مع القاصرين ثم علق القرار نتيجة الاستئناف الذي تقدم به النادي الكاتالوني ما سمح للاخير بانفاق اكثر من 150 مليون يورو من اجل تعزيز صفوفه الصيف الماضي بضمه الاوروغوياني لويس سواريز والكرواتيين ايفان راكيتيتش والن خليلوفيتش والحارسين الالماني مارك اندري تير-شتيغن والتشيلي كلاوديو برافو والمدافعين البلجيكي توماس فيرمايلن والفرنسي جيريمي ماتيو.

لكن فيفا عاد ليفرض العقوبة على النادي الكاتالوني بعدما رفض الاستئناف الذي تقدم به وفرض عليه حظرا على الانتقالات سيمنع بموجبه من تسجيل اي لاعب جديد على المستويين المحلي والدولي لموسمي انتقالات كاملين متتاليين، وبدأ ذلك من فترة التسجيل الاخيرة في كانون الثاني/يناير 2015.

كما تم تغريم النادي بمبلغ 450 ألف فرنك سويسري، ومنح فترة 90 يوما من أجل تسوية الوضع القانوني لكافة اللاعبين القاصرين المعنيين.

وكان ريال نفسه اكد في كانون الثاني/يناير الماضي بان فيفا طلب منه معلومات بخصوص 51 لاعبا في فئاته العمرية.

ورفض فيفا بلسان المتحدث باسمه تأكيد هذه المعلومات الاربعاء، واكتفى بالقول "نحن لسنا في موقع يخولنا الكشف عن اي اجراءات قائمة حاليا. لا يمكن تزويدكم باي معلومات في الوقت الحالي".