الرياضة قبل الإفطار تهديد لحياة مرضى السكري

ممارسة التمارين قبيل وقت الإفطار قد تكون سببا في إصابة مريض السكري بفرط هبوط سكر الدم ما يشكل خطرا على حياته.


قياس معدل السكر في الدم بشكل متكرر أثناء صيام مرضى السكري ضروري


معدل سكر الدم تحت الـ60 أو فوق الـ300 يعني وجوب الافطار فورا

إسطنبول - حذر الطبيب التركي محمد فاتح قليجلي مرضى السكري من ممارسة التمارين الرياضية قبيل الإفطار في شهر رمضان.
وفي بيان نشره قليج، الخبير في أمراض الغدد الصماء والتمثيل الغذائي، أكد أنّ بإمكان مرضة السكري ممارسة نشاطهم اليومي بشكل طبيعي خلال فترة الصيام إلا أنه يجب عليهم الابتعاد عن ممارسة الرياضة قبيل الإفطار.
وأوضح أن ممارسة الرياضة قبيل وقت الإفطار قد تكون سببا في إصابة مريض السكري بفرط هبوط سكر الدم؛ ما يشكل خطرا على حياته.
وشدد على أن الصيام في حد ذاته يعدّ جيدا للأشخاص الأصحاء بدنيا حيث يساهم في تخلص الجسم من السموم.
أما مرضى السكرى فعليهم استشارة الطبيب واتباع نصائحه عند الصيام؛ لأن جسم الإنسان يبقى عرضة لفترات طويلة من الجوع والعطش خلال رمضان.
وتابع: "الصيام (دون اتباع الإرشادات الصحية السليمة) قد يتسبب بانخفاض وتذبذب مستوى سكر الدم عند مريض السكري ما ينجم عنه تداعيات خطيرة".

الصيام
توصيات بتناول الأطعمة ذات مؤشر الجهد السكري المنخفض في الدم

وقدم قليج نصائح للصائمين من مرضى السكري، أهمها ضرورة الحفاظ على مستوى معتدل للسكر في الدم بعد الإفطار.
ودعاهم في هذا الصدد إلى الحرص على تناول الأطعمة ذات مؤشر الجهد السكري المنخفض في الدم كالأغذية الغنية بالألياف، والابتعاد عن الأغذية التي تحوي الدهون المشبعة، وشرب كميات كبيرة من السوائل.
كما أكد على ضرورة قياس معدل السكر في الدم بشكل متكرر أثناء صيام مرضى السكري، داعيا المرضى الصائمين للإفطار فورا حال كان قياس معدل سكر الدم تحت الـ60 أو فوق الـ300.
أما بالنسبة لمن أخذ جرعة من الأنسولين في وقت سابق من السحور، فعليه الافطار حال انخفاض المعدل تحت الـ70.