الروسية شارابوفا تغيب عن الالعاب الاولمبية

ايقاف شارابوفا مستمر

لوزان (سويسرا) - ستغيب لاعبة التنس الروسية ماريا شارابوفا الموقوفة لمدة عامين بسبب تناولها مواد محظورة، عن اولمبياد ري دي جانيرو بعد ان اعلنت محكمة التحكيم الرياضي الاثنين تأجيل البت في قضيتها الى ايلول/سبتمبر.

وكان من المفترض ان تعطي محكمة التحكيم الرياضي قبل 18 تموز/يوليو الحالي قرارها بخصوص ايقاف شارابوفا بسبب تناولها مادة الملدونيوم التي حظرت منذ مطلع العام الحالي.

واعلنت الروسية الحسناء بنفسها في 8 حزيران/يونيو انها اوقفت من قبل الاتحاد الدولي للعبة بعد ان ضبطت خلال مشاركتها في بطولة استراليا المفتوحة مطلع العام الحالي.

وكانت شارابوفا (29 عاما) تأمل بالغاء او تخفيض عقوبة الايقاف التي بدأت فعليا في 26 كانون الثاني/يناير، بما يمكنها من المشاركة في الالعاب الاولمبية المقررة من 5 الى 21 آب/اغسطس خصوصا بعد ان تم اختيارها ضمن المنتخب الروسي.

وقالت المحكمة في بيان "بناء على طلب الاطراف المعنية التي ترغب بالاستفادة من زيادة في الوقت لاحضار العناصر التي تجيب على مختلف التساؤلات، وافقت هذه الاطراف على عدم الاستعجال. لذلك فان القرار سيصدر في 19 ايلول/سبتمبر".

والملدونيوم هو عقار طبي يقي من حصول احتشاءات قلبية يصنع في لاتفيا ولا تعترف به الولايات المتحدة، وهو يستخدم ايضا لعلاج مشكلات عدم انتظام ضربات القلب ونقص المغنيزيوم وحالات مرض السكري الاسري.