الروائية الفلسطينية سحر خليفة تفوز بجائزة محفوظ

استعارة الأدب الجاهلي

القاهرة - اعلن قسم النشر في الجامعة الاميركية في القاهرة الاثنين فوز الروائية الفلسطينية سحر خليفة بجائزة نجيب محفوظ في الذكرى الـ95 لمولد الروائي المصري الراحل الحائز جائزة نوبل للاداب عام 1988.
وقالت رئيسة لجنة التحكيم استاذة الادب الانكليزي في الجامعة الاميركية سامية مخرز ان "اللجنة الخاصة باختيار الفائزين بالجائزة التي بدأ منحها عام 1996 اختارت الروائية سحر خليفة عن روايتها 'صورة وايقونة وعهد قديم'".
واضافت "انها المرة الاولى التي يتم فيها اعلان الجائزة بعد وفاة محفوظ قبل مائة يوم، والجائزة تتضمن منح ميدالية خاصة والف دولار الى جانب ترجمة الرواية الى الانكليزية".
ومحفوظ من مواليد حي الحسين الشعبي في 11 كانون الاول/ديسمبر عام 1911 ورحل في اواخر اب/اغسطس الفائت.
وتضم لجنة التحكيم استاذة الادب الفرنسي في جامعة القاهرة هدى وصفي والناقدين المصري ابراهيم فتحي والأردني فخري صالح، الى جانب رئيس قسم النشر في الجامعة مارك لينز.
وعزت اللجنة اختيارها الروائية الفلسطينية الى "الطاقة السردية العالية التي تتضمنها الرواية وقيام الروائية باستدعاء فضاء غائب منذ البداية، فهي مثل شاعر الجاهلية تبدأ بالبكاء على الاطلال في استعادة للتاريخ الفلسطيني المعاصر".
وخليفة هي الاديبة الثانية من فلسطين التي تفوز بالجائزة بعدما فاز بها الشاعر مريد البرغوثي قبل اعوام عن مؤلفه "رأيت رام الله".
وكان فاز بالجائزة من مصر الروائيون ابراهيم عبد المجيد وميرال الطحاوي وسمية رمضان وادوار الخراط وخيري شلبي ويوسف ابو ريا، ومن العراق عالية ممدوح ومن المغرب العربي سالم بن حميش ومن لبنان هدى بركات.
وقسم النشر في الجامعة الاميركية هو اول من ترجم مؤلفات نجيب محفوظ الى الانكليزية منذ اكثر من عشرين عاما.