الركود يتربَّص بخمس دول عربية

اليمن أكثر المتضررين

واشنطن ـ توقع المعهد المالي الدولي، وهو مركز أبحاث في واشنطن انشأته البنوك الكبرى في اكثر من 70 دولة، الثلاثاء ان تعاني خمس دول عربية هي مصر، ليبيا، سوريا، تونس واليمن، من ركود اقتصادي.

ولم يقدم المعهد توقعات رقمية لليبيا بسبب النزاع الدائر في هذا البلد والذي ادى الى وقف نشاطه الاقتصادي الرئيسي وهو الانتاج النفطي.

وقال مدير دائرة الشرق الاوسط في المعهد الاردني جورج عابد "من الصعب جداً معرفة متى ستعود ليبيا الى السوق العالمية للبترول"، مضيفاً "لهذا السبب ليس لدينا توقعات".

وتوقع المعهد ان يكون اليمن اكثر المتضررين مع انخفاض اجمالي الناتج الداخلي بنسبة 4%.

وفي سوريا، التي تشهد ايضاً تظاهرات يجرى قمعها بعنف، توقع المعهد ان يكون الانخفاض بنسبة 3%.

ويتوقع انخفاض اجمالي الناتج الداخلي في مصر وتونس، اللتين اطيح برئيسيهما من الحكم مطلع العام، بنسبة 2.5% للاولى و1.5% للثانية.

واعتبر عابد ان هذه الدول ستتأثر بـ"دمار النشاط الاقتصادي" الذي تسببت فيه هذه الثورات.

واضاف "في مصر هناك عدد من المشاريع الكبرى كان يديرها افراد الحرس القديم، الموجودون الان في السجن" مشيراً الى وجود "عامل اخر وهو الاضرابات التي اعقبت الثورات".

واوضح ان "حركة السياحة هبطت بالفعل في مصر وتونس والاردن وسوريا، وهي دول تعتمد الى حد كبير على النشاط السياحي".

وقال هذا الخبير الاقتصادي "بصورة عامة هناك قلق من مخاطر ومن ثم انكماش في الاستهلاك وفي استثمارات المؤسسات".