الركض يضعف عظام السيدات

التدريبات مطلوبة لكل الجسم

لندن - على الرغم من فوائده في بناء العضلات والعظام حذر الباحثون في جامعة وولفرهامبتون ببريطانيا من أن الركض قد يقوي عظام الأرجل على حساب العظام في الجزء العلوي من الجسم وهو ما يتطلب تدريب الجسد بكامله وليس قطع المسافات فقط.
ووجد الباحثون خلال متابعتهم 49 عداء في النوادي الرياضية المحلية في بريطانيا أن التدريب على الركض وحده يزيد الكثافة المعدنية للعظام في الجزء السفلي من الجسم ولكنه ينقصها في الجزء العلوي منه فتتعرض للخطر.
وأشار العلماء إلى أن الرياضة تفيد الكثافة العظمية بالفعل والركض يساعد في بناء كتلة العظام في الأرجل ولكن ذلك يكون على حساب الكثافة العظمية في أعلى الجسم خصوصا عند الرياضيين من النساء منبهين إلى أن أثر الركض المتكرر على الأرجل يحفز العظام على ترسيب كميات جديدة من الكالسيوم كطريقة لحماية الجزء السفلي من الهيكل العظمي ولكن يبدو أن هذا الكالسيوم ينطلق من أجزاء أخرى من الجسم لا تتأثر بطريقة مباشرة.
ووجد الباحثون أنه كلما ركضت النساء أكثر كان الأثر على كتلتهم العظمية أكبر بتضخيم العظام السفلية وإضعاف قوة العظام في الجزء العلوي من الجسم كالذراعين والأضلاع.
ولاحظ هؤلاء أن الأثر كان أوضح عند استهلاك كميات أكبر من الكالسيوم حيث تبين وجود كثافة معدنية أكبر في عظام الأرجل بحوالي 1.3 في المائة وبنحو 1 في المائة في المنطقة العجزية من العمود الفقري عند العداءات اللاتي تناولن 200 ملليغرام منه يوميا أي حوالي 25 في المائة من الكمية اليومية الموصى بها.
وكانت البحوث السابقة قد أظهرت أن عدائي المسافات الطويلة يملكون عظاما أضعف من الطبيعي في بعض الحالات وذلك بسبب التقليل من استهلاكهم الغذائي اعتقادا منهم أن الوزن الزائد يضعف أداءهم.
وينصح الأطباء في مجلة "الطب والعلوم في الرياضة والتمرين" جميع الرياضيين بتمرين الجسم كله وتناول غذاء صحي متوازن والتقليل من تناول الأطعمة الدسمة والدهنية.(قدس برس)