الرقص على 'مكارينا' كاد يودي بسعودي الى السجن

الرياض تدق ناقوس الخطر من حوداث المرور

الرياض - قالت وزارة الداخلية السعودية الأربعاء إن صبيا يبلغ من العمر 14 عاما احتجزته الشرطة بعد ظهوره في فيديو وهو يرقص على أغنية "(مكارينا" عند تقاطع مروري أطلق سراحه بعد تحذيره بشأن سلامة الطريق.

وظهر الصبي في الفيديو الذي انتشر على نطاق واسع بوسائل التواصل الاجتماعي وهو يرقص على الأغنية الشهرية التي انتشرت في التسعينيات أمام سيارات متوقفة في خمس حارات عند إشارة مرور.

كانت الشرطة ذكرت أنها استجوبت الصبي الذي لم تكشف عن اسمه وجنسيته لقيامه بسلوك مناف للآداب العامة وتعطيله المرور.

وقال بيان لوزارة الداخلية إن الشرطة أطلقت سراح الصبي دون توجيه اتهام بعد أن استدعته مع ولي أمره للاستجواب.

وأضاف البيان أن الاثنين وقعا تعهدا مكتوبا بأن الصبي لن يمارس أي سلوك قد يعرض حياته أو حياة الآخرين للخطر.

وقال إن الإنذار يهدف فقط إلى تحذير الصبي من العواقب المحتملة على سلامته فضلا عن سلامة سائقي السيارات والمشاة.

وأعلن مسؤول أمني سعودي في وقت سابق ان معدل الوفيات في حوادث الطرق في المملكة تبلغ 17 شخصاً يومياً، أي شخص كل 40 دقيقة، لتحتل المملكة بذلك المرتبة الأولى عالميا في حوادث السيارات.

ويحدث أكثر من 90% من الوفيات العالمية الناجمة عن حوادث الطرق في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل، على الرغم من أنّ تلك البلدان لا تمتلك إلاّ أقلّ من نصف المركبات الموجودة في العالم.

وينتمي نصف من يموتون في طرق العالم تقريباً إلى فئة "مستخدمي الطرق المعرّضين للخطر"، وهذه الفئة تشمل الراجلين وراكبي الدارجات وراكبي الدارجات النارية.

ويقضي نحو 1.3 مليون نسمة نحبهم كل عام نتيجة حوادث المرور.

وتمثّل الإصابات الناجمة عن حوادث المرور أهم أسباب وفاة الشباب من الفئة العمرية 15-29 سنة.

ويرى الشاب في السيارة نوعا من الرقي والتقدم وقد يستعملها للمباهاة للتعبير عن رقي اجتماعي أكثر مما يستعملها للتنقل فيحاول فرض نفسه باستعمال السرعة دون أن يحترم أدنى قوانين التجاوز.