الرفاع في مهمة محفوفة بالمخاطر امام المنامة

الرفاع لتعزيز تقدمه

المنامة - يخوض الرفاع المتصدر مهمة صعبة عندما يلاقي المنامة الجمعة ضمن منافسات المرحلة الحادية عشرة من الدوري البحريني لكرة القدم.

وتقام الخميس مباراتان فيلتقي البسيتين مع المالكية والمحرق مع الحالة، ويلعب الجمعة ايضا الشباب مع سترة.

وكانت المرحلة افتتحت بفوز الحد على النجمة 4-صفر الاحد الماضي بعد تقديم المباراة لأسبوع من قبل لجنة المسابقات نظرا لارتباط الأول بالمشاركة في الدور التمهيدي المؤهل لدوري أبطال آسيا عندما يلاقي الشباب الأردني في الثاني من شباط/فبراير المقبل.

وسيواجه الرفاع المتصدر (22 نقطة) مهمة محفوفة بالمخاطر امام المنامة الثالث (16 نقطة) والمتحفز للاقتراب من الصدارة.

ويسعى الرفاع إلى الحفاظ على فارق النقاط بينه وبين مطارديه، خاصة وان الحد نجح في تقليص الفارق إلى نقطتين مؤقتا، فيما يأمل المنامة في تقليص الفارق إلى ثلاث نقاط.

ويريد الرفاع بقيادة المدرب الروماني متروك فلورين تعويض خروجه من منافسات الكأس بعد خسارته أمام الرفاع الشرقي، ويعول على محترفيه الجدد البرازيلي جيلسون دي كارفالو واليمني أيمن الهاجري إلى جانب البرازيلي إدواردو كونسيساو والصربي ميلادين جوفانسيك، فضلا عن المحليين حسين سلمان وعبدالله عبدو داوود سعد وسيد علي عيسى.

وسيفتقد الرفاع جهود حسان جميل بعد تعرضه للطرد بالبطاقة الحمراء في لقاء فريقه الأخير بمسابقة كأس الملك، ومن المتوقع أن تصدر بحقه عقوبة مشددة من قبل لجنة الانضباط بعد تقرير حكم المباراة.

من جهته، فان المنامة بقيادة المدرب التونسي سمير بن شمام يسعى لمواصلة النتائج الايجابية وآخرها التأهل إلى ربع نهائي كأس الملك بفوز عريض على البحرين برباعية نظيفة، معتمدا على المدافعين البرازيلي لازارو والسوري أحمد ديب إلى جانب خبرة الدوليين السابقين علاء حبيل وسلمان عيسى ومسعود قمبر وعيسى موسى وعلي نيروز وهاني البدراني والحارس المخضرم عبدالرحمن عبدالكريم.

ويأمل المحرق الرابع (16 نقطة) في تجاوز نتائجه المتذبذبة وكان آخرها التعادل مع المالكية في المرحلة السابقة عندما يلاقي الحالة السابع (11 نقطة)، ويعول مدرب سلمان شريدة على خبرة لاعبه الجديد الدولي حسين بابا الذي انتقل الى صفوفه قادما من الكويت الكويتي، ومعه ابراهيم المشخص وحمد الدخيل وعبدالرحمن مبارك والعاجي أديكو والأرميني ارتاك داشيان.

في المقابل، يسعى الحالة بقيادة المدرب التونسي المنصف الشرقي إلى خطف نقاط ثمينة من المحرق في محاولة العودة إلى منطقة الأمان، ويبرز في صفوفه جاسم عياش ويوسف زويد ويوسف يعقوب ومحمود عبدالرحمن.

وفي بقية المباريات، يأمل البسيتين حامل اللقب وصاحب المركز الخامس (14 نقطة) في الاقتراب من فرق الصدارة وتجاوز عثراته الأخيرة بقيادة مدربه الجديد البوسني سيناد كريسو، وذلك عندما يلاقي المالكية الثامن (10 نقاط).

ولن تكون مهمة البسيتين سهلة خاصة وأن المالكية نجح مؤخرا في اعادة ترتيب أوراقه من جديد بقيادة مدربه التونسي حسن الزواوي.

ويلتقي الشباب السادس (12 نقطة) مع سترة الأخير (4 نقاط) في مواجهة يطمح من خلالها الأول الى استعادة نغمة الفوز، والثاني الى الهروب من المركز الأخير وتحقيق الفوز الثاني بالمسابقة.