الرجوب يسحب اقتراحا بتعليق عضوية إسرائيل في الفيفا

تطور الموقف 'لا يعني توقفي عن المقاومة'

سحب الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الجمعة اقتراحه بإيقاف إسرائيل من قبل الاتحاد الدولي (الفيفا) وسط مشاهد غاية في التوتر خلال المؤتمر السنوي للفيفا في زوريخ اليوم الجمعة.

وبدلا من ذلك صوت المؤتمر السنوي لصالح اقتراح بإنشاء لجنة مراقبين متعددة الأطراف لمراقبة حرية تحرك اللاعبين والمسؤولين من وإلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وعند مرحلة ما دعا عوفر عيني رئيس الاتحاد الإسرائيلي للعبة نظيره الفلسطيني جبريل الرجوب للصعود إلى المنصة الرئيسية ليتصافحا أمام كافة المشاركين في المؤتمر السنوي وهو ما رفضه الرجوب في البداية، في ظل أجواء متوترة.

وقال عيني "أريد وبشدة أن نتصافح وأقول إننا بدأنا في السير في طريق جديد."

إلا أن الرجوب قال انه سيقدم على مثل هذه اللفتة بمجرد التوصل لاتفاق يعالج مظالم الاتحاد الفلسطيني.

وقال الرجوب وهو سياسي فلسطيني سابق "أنا مستعد للقدوم والمصافحة لكن دعونا نصوت ونتوصل لاتفاق يكفل لي ولك التعاون وفقا للوائح الفيفا."

وتصافح الاثنان في النهاية بمجرد أن تمت صياغة الاقتراح من قبل سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي.

ويتهم الاتحاد الفلسطيني إسرائيل بعرقلة أنشطته وتقييد تحرك اللاعبين بين قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة في حين تشير إسرائيل لوجود مخاوف أمنية تدفعها لفرض تلك القيود وهي أمور يقول الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم إنها خارجة عن إرادته.

وطوال عامين سعى الاتحاد الدولي لتسوية الأوضاع بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني وخلال مايو/ايار توجه بلاتر إلى المنطقة للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وطلبت فلسطين بوجود تحرك يؤدي لتعليق أنشطة إسرائيل في الفيفا وهو ما يعني أن الفرق الإسرائيلية لا يمكنها المشاركة في البطولات الدولية، إلا أن الرجوب قال إنه تم إقناعه بالتراجع عن هذا التحرك.

وقال الرجوب "قررت سحب اقتراح الإيقاف لكن ذلك لا يعني توقفي عن المقاومة."

وأضاف الرجوب "أكد لي الكثير من الزملاء الذين احترمهم وأقدرهم أنهم يشعرون بحزن بالغ لسماع موضوع الإيقاف يتردد في داخل هذه الأسرة."

وتابع "ابلغني العشرات من رؤساء الاتحادات في افريقيا وأمريكا الجنوبية وأمريكا الشمالية وأوروبا إنهم لا يودون أن تكون هناك سابقة بإيقاف اتحاد."

وفي شكواه بشأن القيود الإسرائيلية، قال الرجوب إن ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة زار فلسطين ذات يوم وتبرع بمعدات وتجهيزات.

وأضاف الرجوب "تم إبقاء المعدات في مطار إسرائيلي لمدة 16 شهرا وكان لزاما علي أن ادفع 32 ألف دولار للإفراج عنها وهو ما كان يعادل ثمانية الاف يورو (8790 يورو)."

واتهم الرجوب الاتحاد الإسرائيلي بغض الطرف عن العنصرية ضد العرب في الكرة الإسرائيلية. وقال انه يجب عدم السماح لخمسة فرق في الدوري الإسرائيلي بالمشاركة نظرا لأن مقراتها تقع داخل مستوطنات يهودية شيدت على أراض محتلة.

وطلب عيني أن يلقي كلمة أمام المؤتمر السنوي من على المنصة الرئيسية. وقال "دعونا نترك هذه الأمور للسياسيين للتعامل مع الجوانب السياسية وان نوحد القوى ونبذل قصارى جهدنا على الجانبين."

وأضاف "أريد أن نعمل معا. أريد أن نتعاون..أريد أن نعانق ونحتضن بعضنا البعض".