'الرجل مع كلب' المغربي افضل روائي قصير بأبوظبي

انتعاشة السينما المغربية

أبوظبي - أعلن مهرجان أبوظبي السينمائي الخميس فوز الفيلم الروائي المغربي \'الرجل مع كلب\' إخراج كمال لزرق بجائزة أفضل عمل في مسابقة الأفلام الدولية القصيرة وفوز الفيلم السعودي "حورية وعين" إخراج شهد أمين بجائزة أفضل فيلم روائي قصير في مسابقة (أفلام الإمارات) المخصصة لمخرجي دول الخليج.

ووزعت الخميس في قصر الإمارات جوائز مسابقتي (أفلام الإمارات) و(الأفلام الدولية القصيرة) وتنافست فيهما أفلام روائية قصيرة ووثائقية قصيرة وأفلام للرسوم المتحركة.

وفي مسابقة (الأفلام الدولية القصيرة) فاز الفيلم الأميريكي "الحب في زمن جنون آذار" إخراج ميليسا جونسون وروبيرتينو زامبرانو بجائزة أفضل فيلم وثائقي. وفاز الفيلم الأمريكي "أنا + هي" إخراج جوزيف اوكسفورد بجائزة أفضل فيلم للرسوم المتحركة بينما ذهبت جائزة أفضل منتج إلى جيريمي روشينيو عن الفيلم الروائي الفرنسي "الفتاة الآلية".

وفي المسابقة نفسها ذهبت جائزة أفضل عمل من العالم العربي إلى الفيلم التونسي "أب" إخراج لطفي عاشور وجائزة جائزة أفضل منتج من العالم العربي إلى عبد الله الكعبي منتج ومخرج الفيلم الإماراتي الروائي "كشك".

وفي مسابقة أفلام الإمارات ذهبت جائزة لجنة التحكيم الخاصة إلى الفيلم الروائي الإماراتي "البنت والوحش"إخراج محمد فكري ونال الفيلم الإماراتي "مروان الملاكم" إخراج حسن كياني الجائزة الأولى في مسابقة الأفلام الوثائقية القصيرة.

ويشارك في الدورة الثامنة لمهرجان أبوظبي السينمائي 197 فيلما من 61 دولة.

وستعلن الجمعة في حفل الختام نتائج مسابقات الأفلام الروائية الطويلة والوثائقية الطويلة وآفاق جديدة المخصصة للعمل الأول للمخرج.

ويترأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة الممثل عرفان خان الذي يعيش ويعمل في مومباي، وتضم اللجنة الروائي الجزائري والأكاديمي المعروف واسيني الأعرج، والمخرج الإنكليزي الحائز على جوائز عدة ستيفن شاينبيرغ٬ والمخرجة الاسترالية كايت شورتلاند، والممثل الفلسطيني المشهود له عالمياً والحائز على جوائز عدة علي سليمان.

وتترأس لجنة تحكيم مسابقة آفاق جديدة، منتجة الأفلام المقيمة في باريس كاثرين دوسارت، وتضم اللجنة كلاً من الممثل السوري باسل خياط، والمخرجة المغربية ليلى كيلاني، والمخرج الهندي المقيم في جنيف أنوب سينغ، والناقد والمؤرخ السينمائي المعروف شارل تيسون المدير الفني لأسبوع النقاد، إحدى الأقسام الموازية في مهرجان كان السينمائي.

أما لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الوثائقية فتترأسها كريستينا فوروس، المخرجة والمصورة السينمائية المقيمة في بروكلين.

فيما أعضاء اللجنة هم، المخرج المغربي داود أولاد السيد، ومخرج الأفلام الوثائقية التونسي إلياس بكار، والمخرج الأمريكي – المصري شريف القطشة، ومخرج الأفلام الوثائقية وفنان الفيديو الهندي عمار كانوار.

أما لجنة تحكيم مسابقة أفلام الإمارات التي ستتولى الكشف عن أفضل المواهب بين مجموعة من صناع الفيلم في الإمارات والخليج العربي، فتترأسها المخرجة السينمائية وكاتبة السيناريو المغربية فريدة بليزيد، وتضم في عضويتها كلاً من الممثل السعودي إبراهيم الحساوي، والمستشارة الثقافية القطرية فاطمة الرميحي، الرئيسة التنفيذية لمعهد الدوحة السينمائي ومديرة مهرجان أجيال السينمائي للشباب٬ والفنان الإماراتي عبد الله صالح، والمخرج الكردي- النرويجي هشام زمان.

وتترأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة المخرج والمنتج البحريني بسام الذوادي.

وتضم اللجنة في عضويتها كلاَ من المخرج الأرجنتيني غوستافو تاريتو، والمخرجة ومنسقة البرامج الألمانية مايكي ميا هونه من مهرجان برلين السينمائي، والمخرجة المصرية هالة لطفي، والمخرج الفرنسي الكسندر شارليه.

ويترأس لجنة تحكيم مسابقة جائزة حماية الطفل المخرج المصري مروان حامد٬ وتضم اللجنة فيصل الشمري٬ مدير مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل٬ والخبير بالإعلام الإماراتي هيام الجمعة٬ والممثلة المصرية نيللي كريم، وكذلك متخصصة إدارة السمعي- البصري الإيطالية اليساندرا بريانتي.

ويترأس لجنة تحكيم (شبكة الترويج للسينما الآسيوية (نيتباك) المخرج الفيتنامي دانغ نات رئيساً والصحفية السينمائية الأمريكية إي. نينا روث٬ وديل هدسون أستاذ السينما والإعلام الجديد في جامعة نيويورك في أبوظبي.

وتضم لجنة تحكيم جائزة الاتحاد الدولي لنقاد السينما (فيبريسكي) في عضويته اعددا من النقاد والكتاب الصحافيين البارزين، وهم الروسي كيريل راسلوغوف رئيساً، والهندي سوبرامانيان فيشفنات، والبريطاني ريتش كلاين، والعراقي قيس قاسم، والمصري طارق الشناوي.

يذكر أن دورة هذا العام من مهرجان أبوظبي السينمائي ستشهد حضور عدد من الضيوف والسينمائيين البارزين من مختلف أنحاء العالم.