الرباط وواشنطن تبدآن مفاوضات حول اتفاق للتبادل التجاري الحر

الاتفاقية كانت ثمرة اللقاء الأخير بين بوش والعاهل المغربي

الرباط - ذكرت اسبوعية "لافي ايكونوميك" (الحياة الاقتصادية) المغربية الجمعة ان المفاوضات بين المغرب والولايات المتحدة لابرام اتفاقية للتبادل الحر ستبدأ في 21 كانون الثاني/يناير في واشنطن، معتبرة ان الملف الزراعي سيكون اكثر المواضيع صعوبة.
واضافت الاسبوعية نقلا عن مصدر حكومي ان ثلاثين مفاوضا مغربيا برعاية وزارة الخارجية المغربية سيشاركون في الجولة الاولى من المحادثات التي ستستمر اربعة ايام.
وقالت ان المفاوضات التي تتناول الملف الزراعي "ستكون شاقة على ما يبدو" لان الاميركيين يؤيدون "انفتاحا في كل الاتجاهات" فيما يدعو المغربيون الى "انفتاح تدريجي للقطاع" وحتى استبعاد بحث هذه المسالة خلال الجولة الاولى.
وتم تشكيل مجموعات عمل في مجالات الزراعة والخدمات والتعاون الجمركي وحقوق الملكية الفكرية والاسواق العامة والبيئة وفي مجال التشريع الاجتماعي، كما اعلن الوزير المنتدب للشؤون الخارجية والتعاون المغربي الطيب الفاسي الفهري المكلف ملف المفاوضات.
ومن المتوقع عقد الجولة الثانية من المفاوضات لابرام اتفاق التبادل الحر في آذار/مارس المقبل في المغرب.
وكان المغرب والولايات المتحدة وافقا رسميا على قرارهما بشأن المباشرة بالمفاوضات للتوصل الى اتفاق للتبادل الحر اثناء زيارة العاهل المغربي الملك محمد السادس الى واشنطن في نيسان/ابريل 2002.
وبالتالي قد يصبح المغرب اول دولة في القارة الافريقية تستفيد من نظام للتبادل الحر مع الولايات المتحدة التي لم تبرم حتى الان اتفاقيات من هذا النوع الا مع اربع دول هي كندا والمكسيك والاردن واسرائيل.