'الراقصة' يستفز الازهر

حرب على قيم المجتمع

القاهرة - أثار برنامج "الراقصة" الذي تقدمه الراقصة المصرية دينا على إحدى الفضائيات المصرية استنفار علماء الدين واستنكار الأزهر و استياء رجال القانون كما أثار غضباً شعبياً وجدلاً دينياً كبيراً أدى لمطالبة الجميع بوقف بث البرنامج ومقاضاة القناة قانونياً بدعوى الإساءة لمصر.

وأصدر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بيانا أدان فيه مسابقة الرقص التي يتبناها البرنامج.

وقال الشيخ مظهر شاهين عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية إنه أصدر ومعه كل من الداعية الشيخ خالد الجندي، والدكتور أحمد كريمة، والدكتورة آمنة نصير، ود.سعاد صالح الأساتذة بجامعة الأزهر والشيخ أحمد ترك عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بياناً أدانوا خلاله إذاعة برنامج دينا.

وأكد البيان أن الموقعين عليه سيتخذون كل الإجراءات القانونية والدعوية لوقف البرنامج، لحماية المجتمع من الانحراف.

واكد العلماء أنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام الهجمة الشرسة على الإسلام وأخلاقياته، والحرب الضروس على قيم المجتمع وأعرافه.

وافادوا ن هَذَا البرنَامج يتعارض مَعَ العفة والحياء، وما أقره الدستور المصري وما يطالب به رَئيسُ الجَمهُوريَّةِ مِن الاهتمَامِ بالقيَم الأَخلَاقيّة، وإِعلَاءِ قِيَمِ الشَّرفِ والعَملِ والفَضَائِل.

وكانت فضائية "القاهرة والناس" قد بثت الاثنين أولى حلقات برنامج "الراقصة"، وكانت عبارة عن الاختبار اﻷول للمتسابقات في الرقص الشرقي بين متسابقات مصريات وروسيات وأوكرانيات وغيرهن من جنسيات أخرى.

وعقب انتهاء البرنامج بساعات قليلة تلقى النائب المصري المستشار هشام بركات بلاغاً من المحامي سمير صبري بصفته وكيلا عن الشيخ خالد الجندي، والشيخ مظهر شاهين، ضد طارق نور مالك القناة لوقف عرض البرنامج.

وقال صبري في بلاغه أن إذاعة هذا البرنامج سيمنح الفرصة للمتربصين والمعارضين لعبد الفتاح السيسي الرئيس الحالي لاستغلال هذا البرنامج الأول من نوعه في الإباحية لمهاجمته.

وقال إن البلاغ أن البرنامج يعتبر إهانة للدولة بأكملها داخلياً وخارجياً.

وكان عرض برومو للفنانة والراقصة المصرية دينا تحدثت خلاله عن برنامج للرقص الشرقي وتشارك كعضوة في لجنة تحكيمه اثار دعاوى قضائية ضده مما اضطر القناة الحاضنة للفكرة الى تأجيلها.

والبرنامج لم يسلم من الانتقادات قبل بثه، خاصة بعدما قام مجموعة من المحامين بتحريك دعاوى قضائية ضده، واعتبروا أنه لن يساعد سوى على إثارة الفتن والغرائز فقط.

وتجاه كافة الاعتراضات التي صدرت، لم تجد قناة "القاهرة والناس" ومالكها رجل الأعمال المصري طارق نور في وقت سابق، إلا أن تصدر بياناً رسمياً، عرض عبر شاشتها، يفيد بتأجيل عرض البرنامج.

وكان احد المحامين قال إنه فوجىء أثناء مشاهدته لشاشة "القاهرة والناس"، بالراقصة دينا تقدم برومو لبرنامج تقول إنه لاكتشاف راقصات شرقيات، وتم وضع أرقام هواتف على الشاشة لمن تريد الاشتراك في هذه المسابقة التي وصفها "بالدنيئة" والتي تعمل على انتشار الفاحشة وهدم القيم والأخلاقيات.

وأضاف قائلاً "مصر ليست بحاجة إلى تخريج جيل منحل من الراقصات، وكفى انحلالاً وغضب من الله".

وكانت الفنانة الاستعراضية دينا أعلنت عن أنها تستعد لتقديم أكبر برنامج لاكتشاف المواهب في فن الرقص الشرقي في العالم على شاشة قناة "القاهرة والناس".

وجاء ذلك عبر فقرة إعلانيّة قصيرة، أذاعتها "القاهرة والناس"، تتضمن مقتطفات من أعمال أشهر الراقصات.

وأوضحت دينا أنها "تبحث عن راقصة شرقية، لم تعتمد على الرقص فحسب، بل يكون لديها جاذبية وإبهار"، مؤكّدة أنها سوف تكون بين أعضاء لجنة تحكيم البرنامج.

وأضافت "فخورة أني سوف أعيد الرقص الشرقي الأصيل للوطن العربي".

وأكدت دينا على أن البرنامج لا يوجد به ما يخدش الحياء لكي يتم إقامة دعوى قضائية ضده.