الرئيس اليمني ينقل مقر البرلمان إلى عدن

خطوة رئاسية ثانية بعد نقل البنك المركزي

عدن (اليمن) - قالت وكالة سبأ للأنباء التي تديرها الدولة إن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أصدر مرسوما مساء السبت بنقل مقر اجتماعات مجلس النواب اليمني إلى العاصمة المؤقتة عدن.

ووفقا للبيان الذي نشرته الوكالة فإن هذه الخطوة تعود "للظروف القاهرة وللأوضاع الأمنية وللخطر الذي يهدد حياة أعضاء مجلس النواب وعدم إمكانيتهم أداء مهامهم التشريعية والقانونية في مقر المجلس بالعاصمة صنعاء المحتلة من قبل المليشيات الانقلابية المسلحة المدعومة من إيران والتابعة للحوثيين وعلي صالح."

ويمارس البرلمان اليمني نشاطه من صنعاء برئاسة رئيس المجلس يحيى الراعي وبوجود 150 عضوا من إجمالي الأعضاء البالغ عددهم 301 عضوا توفي منهم نحو 25 وأغلبيتهم من الكتلة البرلمانية لحزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

يأتي هذا القرار الرئاسي استكمالا للخطوات السابقة التي اتخذتها الحكومة المعترف بها دوليا.

وكان هادي قد أمر في سبتمبر/أيلول الماضي بنقل مقر البنك المركزي اليمني إلى مدينة عدن الساحلية الواقعة في جنوب البلاد كما دعا مختلف البعثات والمنظمات الدبلوماسية والسفارات والشركات إلى نقل مقارها إلى عدن.

وتدخل تحالف عسكري عربي بقيادة السعودية منذ مارس/آذار 2015 لتمكين هادي من ممارسة مهامه وشن آلاف الغارات الجوية على مقاتلي جماعة الحوثي.

ووفقا لأحدث تقدير للأمم المتحدة فقد شردت الحرب ثلاثة ملايين يمني وأودت بحياة عشرة آلاف شخص إضافة إلى أكثر من 40 ألف مصاب.

وحذر ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والإغاثة والطوارئ الخميس من أن الأزمة الإنسانية في اليمن تشهد تفاقما وقد تواجه البلاد مجاعة خلال العام الحالي.