الرئيس اليمني يطلق مبادرة جديدة للحوار مع المعارضة

صالح للاشتراكيين: عودوا كما عاد شريف وبوتو الى باكستان

عدن (اليمن) - دعا الرئيس اليمني علي عبدالله صالح الخميس قادة الحزب الاشتراكي اليمني المقيمين في المنفى للعودة الى البلاد كما امر بالافراج عن المعتقلين الذين شاركوا في التحركات الاحتجاجية للمتقاعدين العسكريين والمدنيين في جنوب وشرق اليمن.
وقال صالح في كلمة القاها في عدن بمناسية العيد الـ44 للجلاء البريطاني "اننا ندعو كافة الرموز الوطنية في الخارج الى العودة الى الوطن كما عادت بنازير بوتو ونواز شريف (رئيسا الوزراء الباكستانيان السابقان) الى باكستان، الا من كانت ايديهم ملطخة بالدماء".
وقال مصدر من قيادة حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن ان دعوة الرئيس اليمني موجهة بشكل اساسي الى نائب الرئيس اليمني السابق علي سالم البيض ورئيس الوزراء السابق حيدر العطاس اللذين غادرا اليمن في 1994.
الا ان الدعوة بحسب المصدر لا تشمل الرئيس الجنوبي السابق علي ناصر محمد المقيم في سوريا والذي تتهمه السلطات بالوقوف وراء الحركات الاحتجاجية السلمية التي شهدها اليمن في الاشهر الاخيرة.
الى ذلك، امر صالح في خطابه السلطات بالافراج عن جميع المعتقلين الذين تم اعتقالهم خلال الاحتجاجات والاعتصامات السلمية التي اقامتها جمعيات المتقاعدين العسكريين والمدنيين في عدد من مدن جنوب وشرق اليمن في الاشهر الستة الماضية.
وتاتي هذه الدعوة وهذه الاجراءات ضمن محاولات النظام لتحقيق مصالحة في المحافظات الجنوبية والشرقية وادارة حوار سياسي مع قوى المعارضة.