الرئيس الموريتاني يعلن اكتشاف النفط في بلاده

ولد طايع يبشر مواطنيه بمستقبل افضل بعد اكتشاف النفط

نواكشوط - اعلن الرئيس الموريتاني معاوية ولد طايع في خطاب بمناسبة الذكرى الثانية والاربعين للاستقلال التي احيتها البلاد الخميس اكتشاف حقول ضخمة من النفط قبالة سواحل نواكشوط.
وقد اقيم الاحتفال التقليدي بعيد الاستقلال في حدائق القصر الرئاسي بحضور رئيس الدولة واعضاء الحكومة ودبلوماسيين وممثلين عن الاحزاب.
واوضح الرئيس معاوية ولد طايع في خطاب نقلته محطتا الاذاعة والتلفزيون ان شركة "وودسايد" الاسترالية وشريكاتها اكتشفت حقلين نفطيين مختلفين تصل احتياطاتهما الى مئتي مليون برميل.
واضاف الرئيس الموريتاني، الذي اعلن وجود ثلاثين مليار متر مكعب من الغاز في الموقعين ("شينغتي" و"بندا")، ان الدراسات جارية لتحديد الجدوى الاقتصادية من هذين الحقلين.
وقال في ختام الخطاب الذي كرس خصوصا للحديث عن حصيلة متفائلة جدا بمستقبل البلاد "بالاستناد الى هذه الدراسات، سيبدأ الانتاج الفعلي للنفط الموريتاني في نهاية العام 2005".
واكد ولد طايع خصوصا ان موريتانيا شهدت في السنوات الاخيرة نسبة نمو مرتفعة وعملت على تخفيض التضخم الى وتيرة معقولة وسجلت تراجعا في قيمة ديونها الخارجية بواقع 1.1 مليار دولار. وسيتم "تخصيص هذا المبلغ لمكافحة الفقر بصورة اساسية".
واعلن اخيرا استكمال التمويل الخاص بمشروع التزود بمياه الشفة في نواكشوط من نهر السنغال في مطلع العام 2003 ورحب بربط العاصمة بشبكة الكهرباء في محطة سد مانانتلي.