الرئيس الموريتاني للمعارضة: تعالوا لنتحاور

الرئيس يتحاور

نواكشوط - اكد المعارض يحيى ولد محمد الواقف بعد لقاء مع رئيس الدولة الاثنين ان الرئيس محمد ولد عبد العزيز مستعد لاجراء "حوار صريح" مع معارضيه بشأن "كل المشاكل" المطروحة في البلاد.
وقال المعارض بعد اجتماع مع ولد عبد العزيز ان "الرئيس اعلن لي انه مستعد للحوار مع قادة المعارضة حول كل المشاكل المطروحة".
واضاف ولد الواقف الذي كان رئيسا للحكومة في عهد الرئيس السابق سيدي ولد شيخ عبد الله ان رئيس الدولة "يمكنه مناقشة كل شىء بما في ذلك قانون الانتخابات"، وهو مطلب اساسي للمعارضة.
واضاف "ابلغت رئيس تنسيقية المعارضة الديموقراطية احمد ولد داداه بذلك وسيدعو مبدئئيا الى اجتماع قادته لمناقشة ذلك".
وكان ولد عبد العزيز اطاح في السادس من آب- اغسطس 2008 الرئيس المدني سيدي ولد شيخ عبد الله، ثم انتخب رئيسا في 18 تموز- يوليو 2009 بحصوله على اكثر من 52% من الاصوات، في الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية.
ورفض الرئيس الموريتاني من قبل اقتراحا "لتقاسم السلطة مع المعارضة" مشيرا الى ان عليها فقط "الاضطلاع بدورها الطبيعي بصفتها معارضة في نظام ديموقراطي".
وتاخذ تنسيقية المعارضة الديموقراطية على السلطة خصوصا "رفضها الحوار السياسي" وادارة الظهر لبنود اتفاق دكار الذي ينص على "حوار شامل" بين كل المكونات السياسية في البلاد.