الرئيس المصري يلتقي العاهل الاردني في العقبة

قضايا مشتركة

العقبة (الاردن) - اعلن مسؤول في الديوان الملكي الاردني ان الرئيس المصري حسني مبارك وصل السبت الى مدينة العقبة الساحلية حيث بدأ مباشرة محادثاته مع العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني حول آخر التطورات في المنطقة.
ولدى وصوله الى مطار العقبة الدولي في زايرة قصيرة، اصطحب الملك عبدالله الرئيس مبارك الى قصره في هذا المرفأ الواقع على البحر الاحمر (350 كلم جنوب عمان). وتتركز المباحثات على "آخر التطورات في الشرق الاوسط وخاصة القضية الفلسطينية".
واكد الديوان الملكي ان "الوضع في الاراضي الفلسطينية واليات دعم الشعب الفلسطيني لتجاوز الازمة الاقتصادية التي يواجهها وآخر التطورات في العراق" سيكون في صلب المحادثات.
وترافق الرئيس مبارك زوجته سوزان.
وياتي لقاء الرئيس المصري بالعاهل الاردني بعد ايام قليلة على تفجيرات دهب التي اودت بحياة 23 شخصا بينهم سياح اجانب، وجرح 62 اخرين في التفجيرات التي وقعت عشية ذكرى استعادة سيناء من اسرائيل.
وتشير الاوساط السياسية في الاردن الى ان المخابرات المصرية تنسق مع المخابرات الاردنية وتتبادل المعلومات الامنية حول تفجيرات دهب بهدف الكشف عن كيفية دخول الاسلحة والمتفجرات الى هذه المدينة.
كما ياتي هذا اللقاء بعد اتهامات الاردن لمجموعة تنتمي الى حركة المقاومة الاسلامية (حماس) بالتخطيط لتنفيذ اعتداءات تستهدف مسؤولين ومنشآت اردنية وتهريب اسلحة وتخزينها على الساحة الاردنية.
يذكر ان مصر والاردن اللتين وقعت كل منهما اتفاق سلام مع اسرائيل على التوالي في 1979 و1994 ملتزمتان مكافحة الارهاب.
وفي ختام الزيارة القصيرة للرئيس مبارك، يعقد وزير الخارجية الاردني عبد الاله الخطيب ونظيره المصري احمد ابو الغيط مؤتمرا صحافيا للقاء ممثلي وسائل الاعلام.