الرئيس العراقي يأمل الا تشارك بريطانيا بالحملة الاميركية

جورج جالاوي من اكثر السياسيين البريطانيين مساندة للقضايا العربية

بغداد - عبر الرئيس العراقي صدام حسين الخميس عن أمله في الا تشارك بريطانيا في الهجوم العسكري المحتمل الذي تنوي الولايات المتحدة شنه ضد العراق.
وذكرت وكالة الانباء العراقية ان الرئيس صدام حسين عبر خلال استقباله النائب العمالي البريطاني جورج غالواي عن الامل في "الا تشترك بريطانيا في العدوان على العراق، وان تنأى بنفسها عن السياسة الاميركية الحمقاء".
واضافت الوكالة ان غالواي عرض خلال المقابلة "النشاطات التي يقوم بها مع عدد من الشخصيات السياسية والنقابية في بريطانيا ودعوتهم لعدم المشاركة في العدوان الذي تلوح به ادارة الشر الاميركية ضد العراق".
واكد النائب البريطاني ضرورة "الحفاظ على علاقات طيبة بين بريطانيا والعراق من جهة، وبين الامة العربية من جهة اخرى، والمحافظة على السلام في الشرق الاوسط ".
ويقوم غالواي، الذي يدعو الى رفع الحظر الدولي على العراق بزيارة هذا البلد بانتظام. وكانت زيارته الاخيرة لبغداد في ايار/مايو الماضي.
وقد نظم في تشرين الاول/اكتوبر 1999، رحلة برية لنقل المساعدات الى بغداد حملت اسم مريم، واستغرقت شهرين بعد ان انطلقت من لندن وعبرت 15 الف كيلومتر.
ومريم حمزة هي الفتاة العراقية التي عولجت بمبادرة من غالواي في بريطانيا في 1997 من اصابتها بسرطان الدم.