الرئيس السوري يزور موسكو الأربعاء

نقاط لقاء كثيرة بين سوريا وروسيا

موسكو - اعلن الكرملين الثلاثاء ان الرئيس السوري بشار الاسد سيقوم بزيارة الى روسيا الاربعاء تلبية لدعوة من نظيره الروسي ديمتري مدفيديف.
وقال الكرملين في بيان "في 20 و 21 اب/اغسطس 2008 سيقوم الرئيس السوري بشار الاسد بزيارة عمل الى روسيا بدعوة من الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف".
وجاء الاعلان في الوقت الذي تواجه روسيا ضغوطا دولية متزايدة لسحب قواتها من جورجيا بينما اشارت موسكو الى انها غير متعجلة للقيام بذلك.
وكان الاسد زار في كانون الاول/ديسمبر 2006 موسكو حيث صرح ان سوريا منفتحة على الحوار مع الولايات المتحدة ولكنها لن تقبل اي "اوامر" من واشنطن.
وتحول النزاع بين روسيا وجورجيا الى ازمة بين موسكو وواشنطن. فقد دعمت الولايات المتحدة جورجيا بقوة كما تدعم خصم سوريا اسرائيل.
وفي تصريحات للجنود قرب منطقة القتال الاثنين، اكد مدفيديف تصميم روسيا على ضمان الامن في منطقة القوقاز وحماية مواطنيها في كل مكان.
وذكر الاعلام الروسي العام الماضي ان موسكو سلمت سوريا طائرات من طراز ميغ-31 ومعدات دفاع جوي متطورة، مما اغضب اسرائيل.
وتقيم روسيا علاقات مميزة مع دمشق منذ الحقبة السوفياتية. واقامت موسكو قاعدة بحرية في ميناء طرطوس في السبعينات. وتوقع الاعلام الروسي في السنوات الاخيرة ان تعيد موسكو احياء هذه القاعدة.