الديون تلاحق يحيى الفخراني

القاهرة - من إيهاب سلطان
قصة كفاح العربي

يبدو أن المنافسة على جذب الجمهور إلى المسلسلات الرمضانية ستكون مهمة صعبة خاصة عند الوجوه الثابتة على شاشة رمضان إلا أن الفنان يحيى الفخراني قرر دخول المنافسة بشكل جديد في مسلسله "المرسي والبحار" الذي يختلف كثيرا عما قدمه في مسلسله الأخير ـ عباس الأبيض في اليوم الأسود".
ويتناول مسلسل "المرسى والبحار" خطين دراميين، الأول يستعرض قصة كفاح بطل المسلسل يحيى الفخراني ـ العربي ـ الذي يمتلك أسطول من مراكب الصيد في الإسكندرية بعد رحلة كفاح كبيرة، ولكنه يتعرض لأزمات مالية متكررة بسبب فشله في ميكنة المراكب وتزويدها بالتكنولوجيا الحديثة التي أصبحت من ضروريات الصيد.
وتلاحق العربي الديون المالية ويفقد الكثير من أعماله في ميناء الإسكندرية، في الوقت الذي يقرر ابنه الوحيد ـ فارس ـ السفر إلى أوربا وتحقيق حلمه في العيش هناك.
كما يستعرض المسلسل مراحل إصابة مدينة الإسكندرية بالعولمة، والتغيرات التي طرأت على كل أوجه الحياة بها، في الوقت الذي يصر أهلها على التطور دون أن تفقد المدينة شيئا من خصوصيتها.
والخط الدرامي الثاني، يتضمن أحلام فارس الذي يجسد شخصيته أيضا الفنان يحيى الفخراني في السفر إلى أوربا، ورفضه فكرة ارتباطه بابنة خاله سميحة ـ راندا البحيري ـ التي تحبه وترتبط به عاطفيا منذ أن انتقلت للعيش مع أسرته بعد وفاة والدها، ثم عدوله عن فكرة السفر أمام انكسار والده، وتحمل المسئولية، وإصراره على تطوير أسطول الصيد وسداد ديونه والده.
المسلسل قصة وسيناريو وحوار محمد جلال عبد القوي، ومن إخراج أحمد صقر، ويشارك يحيى الفخراني البطولة كل من محسنة توفيق وحسن مصطفى ونادين سابا وجميل راتب وسلوى خطاب وراندا البحيري ومجموعة من الوجوه الشابة.