الدولة الإسلامية تأخذ نصيبها من إسقاط المروحيات العراقية

زيادة في خسارة المروحيات العراقية خلال السنتين الماضيتين

بغداد - اسقط تنظيم الدولة الاسلامية الاربعاء مروحية للجيش العراقي غرب بغداد ما ادى الى سقوط قتيل كما افاد مسؤولون.

وسقطت المروحية، وهي الثانية التي يخسرها العراق في يومين، قرب عامرية الفلوجة. ولم يحدد المسؤولون مكان اسقاط المروحية بدقة.

ووفقا لنقيب في سلاح الجو العراقي، سقطت المروحية من طراز "بيل" بواسطة سلاح الدوشكا ما اسفر عن مقتل احد أفراد الطاقم واصابة آخر انقذته مروحية اخرى.

كما افاد المقدم عارف الجنابي، قائد شرطة عامرية الفلوجة ان تنظيم الدولة الاسلامية اسقط المروحية، مشيرا الى مقتل شخصين. وقد اكد هذه المعلومات شاكر العيساوي، المسؤول المحلي.

واصدر التنظيم المتطرف بيانا على الانترنت يعلن فيه مسؤوليته عن الهجوم، مؤكدا اصابة مروحية أخرى في منطقة عامرية الفلوجة الثلاثاء.

وشهد العراق في السنوات الاخيرة حوادث مماثلة لمروحيات.

والثلاثاء، تحطمت مروحية تابعة للجيش جنوب بغداد بسبب "مشكلة فنية"، ما اسفر عن مقتل تسعة أشخاص، وفقا لمسؤولين.

وفي تشرين الاول/اكتوبر 2014، تعرضت مروحية من نوع بيل 407 شمال بغداد لاطلاق نار ما ادى الى مقتل الطيار ومساعده، بعد ايام فقط من تحطم مروحية في المنطقة نفسها.

وفي اب/اغسطس 2014، تحطمت مروحية بعد توزيع مساعدات على السكان المحاصرين في جبال سنجار، ما ادى الى مقتل الطيار واصابة الركاب، وبينهم نائبة في البرلمان.

وكانت وزارة الدفاع اعلنت في نيسان/ابريل 2014 تحطم مروحية عسكرية شمال بغداد ومقتل ضابط.

كما تحطمت طائرة حربية من طراز ميغ-17 في تموز/يوليو 2010 اثناء عاصفة رملية ما اسفر عن مقتل خمسة أشخاص.