الدوحة تستضيف 'ممر الزمن'

ابتكار عمل فني فريد

افتتحت هيئة متاحف قطر معرض "ريتشار سيرا" الذي يُعد من أشمل وأضخم معارض الفنان ريتشارد سيرا في الشرق الأوسط. يجمع المعرض مجموعة من أبرز أعمال الفنان سيرا في مواقع متعددة في مدينة الدوحة.

وقد اقيم مؤتمر صحفي للفنان ريتشار سيرا جاوب من خلاله على تساؤلات الصحفيين واستفساراتهم.

يتزامن المعرض المنفرد المقام في جاليري هيئة متاحف قطر في كتارا مع عرض منحوتة الفنان سيرا المميزة "ممر الزمن" التي ابتكرت خصيصًا لتتناسب مع المساحة الخاصة في قاعة الرواق الدوحة للمعارض الفنية. كما يتزامن المعرض بقسميه مع حفل إزاحة الستار عن منحوتة "شرق- غرب/ غرب- شرق" التي تعد ثاني قطعة فنية عامة للفنان في قطر، وهي عبارة عن عمل رائع من صفائح الصلب مثبتة في قلب الصحراء القطرية.

يجمع المعرض الذي تم افتتاحه اليوم في جاليري هيئة متاحف قطر الواقعة في الحي الثقافي، كتارا، مجموعة رائعة ومذهلة من المنحوتات واللوحات التي أبدعها الفنان خلال مراحل عديدة من حياته الفنية التي تمتد على مدى خمسين عامًا، ومن بينها قطعة بعنوان "دعامة الواحد طن (بيت من ورق)، 1969"، مستعارة من متحف الفن الحديث في نيويورك وأحدث منحوتة له بعنوان "دبل تروكد اليبس III"، 1999.

وفي الوقت نفسه، تستضيف قاعة الرواق الدوحة للمعارض الفنية منحوتة سيرا الجديدة "ممر الزمن" التي ابتكرت خصيصًا لتناسب المساحة الخاصة بقاعة الرواق الدوحة والبالغة 5000 متر مربع وهي عبارة عن قطعتين متموجتين من الصلب مقاومتين للعوامل الجوية طولهما 66.5 متر وارتفاعهما 4.1 متر تتماوج بشكل قطري على طول قاعة العرض. صنعت هذه القطعة الفنية في ألمانيا في واحد من المصانع القليلة جدا التي تستوعب عملاً ضخماً مكوناً من الصلب كهذا.

يذكر أن المعرض بقسميه ينظم باشراف أمين المعرض ألفريد باكمن، المدير السابق للمتحف الوطني للفن الحديث، مركز بومبيدو، باريس.

بمناسبة تنظيم معرضه المنفرد الأول في الشرق الأوسط، كُلف الفنان ريتشارد سيرا أيضاً بابتكار عمل فني فريد من نوعه مؤلف من صفائح الصلب وينسجم مع المشهد الصحراوي المذهل في محمية بروق الطبيعية بالقرب من منطقة زكريت غربي قطر على بعد 60 كم من العاصمة الدوحة.

تمتد هذه المنحوتة التي اطلق عليها اسم "شرق- غرب/ غرب- شرق" على مساحة أكثر من كيلومتر واحد لتعبر شبه جزيرة محمية بروق الطبيعية وتصل ما بين المياه في الخليج. تتكون المنحوتة من أربع صفائح من الصلب متناسقة مع تضاريس المكان. وعلى الرغم من المسافة البعيدة ما بين هذه الصفائح، إلا أنه يمكن رؤيتها جميعاً من أي جانب من جوانب العمل الفني.

وتعد هذه المنحوتة ثاني قطعة فنية عامة للفنان ريتشارد سيرا في قطر إذ تأتي بعد تدشين منحوتة "7" في 2011 في حديقة متحف الفن الإسلامي. تتألف المنحوتة التي تعتبر أطول عمل للفنان سيرا حتى يومنا هذا من سبعة ألواح من الصلب يبلغ بارتفاع 80 قدما (24 مترا) وعرض 8 قدم (2.4 متر) وسماكة 4 إنش (10 سم)، أما عرض المنحوتة من الأسفل فيبلغ 10 قدم (3 أمتار) ومن الأعلى 9 قدما (2.7 متر).

يستمر معرض "ريتشارد سيرا" في جاليري هيئة متاحف قطر في كتارا وقاعة الرواق الدوحة للمعارض الفنية من 10 إبريل/نيسان إلى 6 يوليو/تموز 2014.