الدراما المصرية بلا نجوم!

ليلى علوي لم تحسم أمرها بعد

القاهرة – يشهد الموسم الدرامي المقبل في مصر غياب عدد كبير من الفنانين، في خطوة يردها البعض للأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد ورغبة بعض النجوم بالابتعاد عن الشاشة الصغيرة.

ويغيب الفنان أحمد عز عن رمضان القادم بعد اعتذاره عن المشاركة بمسلسلي "أستاذ في الحكم" و"الرحلة"، ويؤكد لصحيفة "الاتحاد" الإماراتية أنه يفضل التركيز على السينما في الوقت الحال.

وقدم عز العام الماضي فيلمي "حلم عزيز" و"المصلحة"، وعاد لطرح فيلم "الحفلة" بداية العام الجاري، وكانت آخر أعماله في الدراما مسلسل "الأدهم" للمخرج محمد النجار.

وتغيب الفنانة سميرة أحمد عن دراما رمضان أيضا بعد أن قرر المنتج صفوت غطاس تأجيل تصوير مسلسل "قلب الأم" المرشحة لبطولته.

وتؤكد أحمد أنها فضلت تأجيل العمل نتيجة الحالة السياسية غير المستقرة في البلاد التي انعكست على حالتها النفسية وألقت بظلالها على الوسط الفني.

وتخلو خريطة الدراما الرمضانية أيضا من الفنان محمود ياسين الذي اعتذر عن المشاركة بمسلسل "الملك النمرود"، "لأنه لا يحمل جديداً ولا يتناسب مع روح العصر".

أما الفنان خالد النبوي فيبدو أنه في طريقه أيضا للخروج من الموسم الدرامي بعد تأجيل تصوير مسلسل "مصطفى محمود" الذي يروي حياة العالم الراحل.

واجتمع النبوي مؤخرا مع مؤلف العمل وليد يوسف ومنتجه أحمد عبدالعاطي، واتفقوا على أن يكون المسلسل في 45 حلقة لعدم إمكانية سرد حياة الراحل مصطفى محمود المليئة بالكثير من الأحداث في 30 حلقة فقط، لذلك تقرر خروج المسلسل من المنافسة الدرامية في رمضان.

ويبدو أن الفنانة ليلى علوي لم تحسم أمرها بشأن حضور المائدة الدرامية برمضان، وأكدت أنها بصدد قراءة جميع الأعمال المعروضة عليها، مشيرة إلى أنها قرأت حتى الآن 4 سيناريوهات واعتذرت عن المشاركة بها لأنها لن تضيف جديدا إلى رصيدها الفني.

وكان مسلسل "نابليون والمحروسة" الذي عرض في رمضان الماضي آخر أعمال ليلى علوي، ويتناول الجوانب الاجتماعية والسياسية في مصر أثناء الحملة الفرنسية.