الدراما السورية في رمضان: غياب التاريخ وحضور المجتمع والكوميديا

ولادة من الخاصرة..

دمشق - تؤكد الدراما السورية عاماً بعد عام أن هناك الكثير من زوايا المجتمع المحلي السوري ما تزال بعيدة نسبياً عن الضوء وعن أقلام كتاب الدراما الذين يحاولون مع كل موسم درامي الغوص أكثر في تفاصيل هذا الواقع ومعالجة مختلف الموضوعات فيه من زوايا ورؤى درامية مفتوحة على النص الكوميدي أو التاريخي أو الواقعي أو غيرها من فنون الكتابة الدرامية.

ومع اقتراب موسم العرض التلفزيوني خلال شهر رمضان المبارك باتت العناوين التي تتناولها المسلسلات السورية بحكاياتها المشوقة شبه واضحة وبانتظار أن تطرح على الشاشات العربية والمحلية.

وتعود في الموسم الجديد المسلسلات الاجتماعية مع مخرجين قدموا سابقاً في هذا السياق خيرة الأعمال السورية ويدخلنا مزيد من الأعمال في جو تفاصيل حياتنا اليومية بعلاقاتها وخيباتها وتعبها وفرحها من خلال عدة أعمال.

ويركز مسلسل "ولادة من الخاصرة" من إخراج رشا شربتجي ونص سامر رضوان التناقضات والفوارق الاجتماعية وقضية الثأر والعار وهو من بطولة قصي خولي -سلوم حداد- عابد فهد -مكسيم خليل- سلاف فواخرجي - سليم صبري- أيمن رضا - شكران مرتجى-قاسم ملحو - رنا ابيض- عدنان ابو الشامات - رنا شميس - وائل رمضان -ماهر صليبي - صفاء سلطان - وفاء موصللي - مها المصري- كندا حنا - كنده علوش وآخرين والمسلسل من إنتاج شركة كلاكيت للانتاج والتوزيع.

أما مسلسل "الغفران" للمخرج حاتم علي وتأليف نجيب نصير فهو مسلسل اجتماعي بصيغة روائية رومانسية حياتية يحاول الإجابة عن تساؤلات تخص الإنسان وتتعلق بالسعادة والحب والأمل وهو من بطولة باسل الخياط -سلافة معمار-قيس الشيخ نجيب-رامي حنا- نادين خوري- تاج حيدر- زهير عبد الكريم- علي كريم- مهيار خضور- نجلاء خمري- ميرنا معلولي- فاتن شاهين- سلافة عويشق- معن عبد الحق- جلال شموط- عدنان أبو الشامات وهو من إنتاج شركة عاج.

والمزيد من الخوض في تفاصيل الحياة اليومية للسوريين يتمثل ايضا في مسلسل "تعب المشوار" من إخراج سيف الدين سبيعي ونص فادي قوشقجي الذي يتناول حالة التعب المسيطرة على الإنسان في كل تفاصيل حياته وعلاقاته الاجتماعية فالصراعات الاجتماعية تؤدي إلى حالة من ضياع الإنسان وفقدان الحلم أو الهدف الحقيقي من الحياة.

المسلسل من بطولة عباس النوري -كاريس بشار-باسل خياط- باسم ياخور- نجاح سفكوني- ضحى الدبس- ديمة قندلفت- نادين تحسين بيك- قيس الشيخ نجيب- جيني اسبر- رنا شميس وآخرين وهو من إنتاج شركة بانة.

وللعلاقات الإنسانية وعلاقات الحب التي تجمع الرجل والمرأة في المجتمع، والتي يتحكم بسيرها الرجل وردود الفعل الأنثوية عليها موقعها في عمل "جلسات نسائية" تأليف أمل حنا وإخراج المثنى صبح وبطولة كل من نسرين طافش يارا صبري-أمل بوشوشة-ناظلي الرواس-باسم ياخور-سامر المصري-ميلاد يوسف-لمى ابراهيم وهو من إنتاج سورية الدولية.

أما مسلسل "السراب" نص حسن سامي يوسف ونجيب نصير وإخراج مروان بركات فيناقش مجموعة من الحكايات الإنسانية البسيطة التي يسلط من خلالها الضوء على حياة شخصيات تضيع في فوضى المجتمع رغم سعيها الدؤوب لرؤية مستقبل تجد لها فيه مكاناً أفضل وهو من بطولة بسام كوسا نسرين طافش- مكسيم خليل- قيس الشيخ نجيب- سوسن أرشيد ونجلاء خمري وغيرهم وهو من إنتاج شركة الجابري للإنتاج والتوزيع الفني. ‏

ويختلط في مسلسل "كسر الأقنعة" الجانب النفسي والاجتماعي مع نكهة بوليسية والمسلسل من تاليف محمود الجعفوري وإخراج حسان داوود وهو عمل حلقاته منفصلة متصلة يتناول مجموعة من القصص الاجتماعية التي تسلط الضوء على أشكال مختلفة من جرائم القتل ثم البحث عن أسبابها والعمل من بطولة خالد تاجا-كاريس بشار- عابد فهد-كندة حنا-ميلاد يوسف-جهاد عبدو-صفاء سلطان-ليليا الأطرش وهو من إنتاج شركة المسار الدولية.

بينما يروي مسلسل "أيام الدراسة" للمخرج اياد نحاس والكاتب طلال مارديني موضوع طلاب المدرسة وخاصة في مرحلة البكالوريا وهو من بطولة مجموعة من الممثلين الشباب حازم زيدان رغد مخلوف-معتصم النهار-وائل رمضان-جهاد عبد وآخرين وهو من إنتاج شركة ميديا للانتاج و التوزيع الفني.

وتعود الدراما الكوميدية هذا العام بقوة من خلال أجزاء جديدة من أعمال سابقة فنجد "يوميات مدير عام" بجزئه الثاني من إخراج زهير قنوع ونص خالد حيدر الذي يأتي بعد عشر سنوات من إنتاج الجزء الأول ويعتمد على طرح المشاكل الإدارية والفساد بطريقة كوميدية ساخرة وهو من بطولة أيمن زيدان - سلمى المصري-حسام تحسين بك-مرح جبر-خالد تاجا-نجلاء الخمري ومن إنتاج سورية الدولية.

أما مسلسل "مرايا" فيخرجه لهذا الموسم سامر برقاوي ومن تأليف وإعداد ياسر العظمة حيث يعود العمل بعد غياب أربع سنوات ليقدم لوحات كوميدية منوعة عن الحياة العامة وهو من بطولة ياسر العظمة - سلمى المصري- صباح الجزائري- وفاء موصللي- ضحى الدبس- سليم كلاس- حسن دكاك- عابد فهد- نسرين الحكيم- مرح جبر- هالة حسني- عصام عبه جي- زهير رمضان- علي كريم- جهاد عبده وآخرين وهو من إنتاج شركة قبنض.

في حين أن الجزء الثامن من "بقعة ضوء" يأتي بتوقيع المخرج عامر فهد وإعداد مازن طه حيث يعود العمل بلوحاته الساخرة ومشاركة عدد من نجوم الدراما مثل أيمن رضا باسم ياخور-عبد المنعم عمايري-عابد فهد-فادي صبيح-أحمد الأحمد وهو من إنتاج سورية الدولية.

والمرجح أن ينال مسلسل "خربة" إخراج الليث حجو ونص ممدوح حمادة حظوة كبيرة لدى المشاهدين بعد النجاح الكبير لضيعة ضايعة بجزأيه الذي جمع نفس الكاتب مع المخرج ذاته ويركز هذا العمل على كوميديا البيئة الريفية أيضاً وهو من بطولة دريد لحام- رشيد عساف-أيمن رضا-فادي صبيح- أحمد الأحمد-معن عبد الحق- باسم ياخور-شكران مرتجى-أدهم مرشد- وهو من إنتاج سورية الدولية. أما مسلسل صايعين ضايعين من إخراج صفوان نعمو ونص رازي وردة فيشهد شراكة عربية على صعيد النجوم حيث يقوم ببطولته عبد المنعم عمايري-أيمن رضا-حسن حسني-رولا سعد-جيهان عبد العظيم-هبة نور-سعد مينة وهو من إنتاج شركة غراند بروداكشن.

ويواصل مسلسل "صبايا" بجزئه الثالث طرح قضايا مجموعة من الصبايا بطريقة كوميدية خفيفة ويأتي هذا الجزء بتوقيع ناجي طعمة ونص مازن طه ونور شيشكلي وبطولة كندة حنا ندين تحسين بك-ديمة قندلفت-جيني إسبر- ميس حمدان-ميريام عطا الله-باميلا الكيك وهو من إنتاج شركة بانة.

وتعود دراما البيئة الشامية بمسلسلات جديدة حيث يغيب باب الحارة لتحضر عدة أعمال أهمها "طالع الفضة" للمخرج سيف الدين سبيعي الذي يناقش قضية تاريخية أكثر مما هي حكاية شعبية شامية حيث يحكي عن أناس حقيقيين وقصة واقعية في حي دمشقي وقد كتب العمل عباس النوري وعنود الخالد ويلعب بطولته عباس النوري رفيق سبيعي-فارس الحلو-عبد المنعم عمايري-شكران مرتجى-مكسيم خليل-علاء قاسم وهو من إنتاج شركة سورية الدولية.

بينما يروي مسلسل "الزعيم" للمخرجين بسام ومؤمن الملا ونص وفيق الزعيم حكاية شعبية مفترضة تعود إلى نهاية العهد الفيصلي ويركز على العلاقات التي كانت سائدة في البيئة الشامية بتلك الفترة وهو من بطولة منى واصف صبا مبارك- خالد تاجا- أمل عرفة- باسل خياط- قيس الشيخ نجيب- سليم صبري- عبد المنعم عمايري- وفاء موصلي- زهير رمضان- وفيق الزعيم- ثناء دبسي- فاديا خطاب- محمد خير الجراح- علاء قاسم وآخرين وهو من إنتاج شركة الأدهم للإنتاج الفني.

ويقدم المخرج تامر إسحق الجزء الثاني من عمله "الدبور" تأليف مروان قاووق حيث تستكمل المرحلة التاريخية التي قدمها الجزء الأول فيركز الجزء الثاني على حكم الملك فيصل لمدينة دمشق في الفترة مابين 1918 - 1920 من خلال عرضه لعدة أحداث وقصص مستوحاة من الموروث الشعبي ولعب أدوار البطولة سامر المصري خالد تاجا - أسعد فضة ونادين خوري والعمل من إنتاج شركة غولدن لاين للإنتاج الفني.

بينما يقدم المخرج علاء الدين كوكش عمله "رجالك يا شام" من تأليف طلال مارديني وهو دراما دمشقية تجري أحداثها في دمشق في مطلع القرن التاسع عشر وتحكي عن حي ساروجة والعلاقات الاجتماعية بين الأسر الدمشقية والعادات والقيم السائدة آنذاك والمسلسل من بطولة قصي خولي منى واصف- رشيد عساف- أسعد فضة ومن إنتاج شركة غزال للإنتاج والتوزيع الفني.

وينخفض عدد الأعمال التاريخية في هذا الموسم وياتي في صدارتها عمل السيرة الشعبية "دليلة والزيبق" للمخرج سمير حسين وهو نسخة جديدة من المسلسل الذي أعاد كتابته للتلفزيون هوزان عكو وقصته مأخوذة من التراث العربي وتتناول سيرة شخصيتي دليلة والزيبق التي جرت خلال فترة حكم المماليك في العراق ومصر والمسلسل من بطولة كاريس بشار-وائل شرف-فارس الحلو عابد فهد وآخرين والعمل من إنتاج شركة عاج.

أما مسلسل السيرة الذاتية المعتمد على التوثيق فيظهر في "حضرة الغياب" الذي كتبه حسن م يوسف وأخرجه نجدة أنزور ويتناول سيرة الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش وهو من بطولة فراس ابراهيم-سلاف فواخرجي- عابد فهد -أسعد فضة -باسم مغنية -عمار شلق -زهير عبد الكريم-تيسير إدريس وآخرين وهو من إنتاج مؤسسة فراس ابراهيم.

بينما تقدم المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني عدة أعمال أهمها مسلسل "سوق الورق" للمخرج أحمد ابراهيم الأحمد- والكاتبة -آراء الجرماني- وهو دراما اجتماعية تناقش مشكلات الشباب والجامعات وأثر شبكات التواصل الإجتماعي عبر الإنترنت في الحياة العامة للشباب والعمل من بطولة سلوم حداد- وباسل خياط -عبد الهادي الصباغ- نضال نجم-ضحى الدبس-شادي زيدان- عبد الحكيم قطيفان-مرح جبر-محمد حداقي-هناء نصور-مكسيم خليل.

وتقدم المؤسسة مسلسل "ملح الحياة" من إخراج أيمن زيدان وتأليف حسن م يوسف وهو عمل اجتماعي تاريخي تدور أحداثه في مرحلة الخمسينيات من القرن الماضي من بطولة سلوم حداد- سوسن أرشيد-جابر جوخدار.

وتنتج المؤسسة حالياً عملاً اجتماعياً منفصلاً متصلاً يضم لوحات تواكب حياتنا ويكتب كل لوحة كاتب مختلف ويخرجه واحد من ثلاثة مخرجين للعمل هم سيف الدين سبيعي وزهير قنوع وسامر برقاوي.

كما يعرض مسلسل "المنعطف" للمخرج عبد الغني بلاط بالشراكة بين المؤسسة والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون وهو عمل درامي اجتماعي تدور أحداثه في مدينة حلب ويجسد فيه أدوار البطولة باسم ياخور- عمر حجو- سليم صبري- مرح جبر- ندين سلامة- وسيم الرحبي- هبة نور- مي اسكاف- شادي مقرش- ومريم علي وآخرين.

وأمام هذا الأعمال وأعمال أخرى ما زالت قيد التصوير والتحضير لم تستقر بعد الكثير من المسلسلات على شاشات عرضها ويبقى الكثير من العناوين بين أخذ ورد ليبقى الثابت أن العمل الدرامي السوري يحقق كما هي العادة الحضور الأقوى على الشاشات العربية.(سانا)