الدراما الإيرانية قريبا..باللهجة الشامية

دمشق
مسلسل 'يوسف الصدّيق' المدبلج للعربية

يبدو المكتب الخاص بقناة "آي فيلم" في دمشق شديد الانشغال، مدراء شركات إنتاج سورية، فنيين وصحفيين ونقاد، خلية نحل متكاملة أرادت من خلالها القناة الاطلالة على العاصمة السورية لتنهل من عطاء اللهجة السورية طريقا سالكا إلى قلوب المشاهدين.

عشرات المسلسلات الايرانية تمت دبلجتها باللهجة السورية استعدادا لاطلاق القناة قريبا جدا، وعشرات المسلسلات الاخرى قيد الدبلجة في استديوهات الشركات الفنية السورية التي تزدهر أعمالها هذه الايام بفعل الاعمال الايرانية الكثيفة التي يتم حاليا دبلجتها، كما أن برامج حية ستقدم من العاصمة السورية عبر فضاء القناة الايرانية الجديدة.

قناة "آي فيلم" الايرانية للدراما باللغة العربية ولم لا؟ على الاقل لن نضطر كعائلات إلى الترقب والحذر كما نفعل حين نجلس وأطفالنا لمشاهدة المسلسلات التركية التي لا تضع تحذيرا يلهمك الصبر والسلوان بل تفاجئك بعدد من العلاقات المحرمة تفوق في سرديتها كميات الاساءة إلى نفسية الاطفال والمراهقين التي قد تحصل جراء مشاهدة الافلام الاميركية.

قبل فترة من الزمن أجرت إحدى القنوات لقاء مع نجم المسلسلات التركية المسمى بالعربية أمير وقد اعترف الرجل أن المسلسل الذي شارك فيه لا ينقل واقع المجتمع التركي المختلط بين المحافظين والمتحررين وحتى أشد فئات الشعب التركي تحررا لا تعيش الحياة التي تقدمها المسلسلات خاصة لناحية العلاقات التي تسبق الزواج.

الدراما الايرانية حتما ستتعاطى مع الواقع وتقدم قصص تاريخية ومعاصرة تعالج مشاكل الحياة كما هي، كما يقول أحد المسؤولين عن القناة الإيرانية الجديدة في اتصال هاتفي معه.

ويضيف "التحرر لا يعني أذية أطفالنا فالدراما التلفزيونية تساهم في تربية شخصية الطفل والمراهق ولن يكون لقناتنا (آي فيلم) إلا مساهمات إيجابية على المجتمع العربي لأنه على الرغم من أن المواضيع التي تتناولها المسلسلات الإيرانية المدبلجة إلى العربية هي مواضيع متحررة وعصرية ولكنها حتما تراعي التقاليد العائلية والدينية للمجتمعات الشرقية مع العلم أن تناول أشد المشاكل الاجتماعية تعقيدا ممكن بطريقة درامية جميلة ومسلية ومتحررة ولكن دون خدش الحياء ودون الإساءة إلى الآداب العامة وهو ما ستحرص عليه القناة".

ويبرر المسؤول استخدام اللهجة الشامية في دبلجة الأعمال الإيرانية بأنها اللهجة الاكثر انتشارا على الصعيد العربي "ولان الدراما السورية منتشرة وبالتالي اللهجة السورية مفهومة لدى كل الشعب العربي من المحيط إلى الخليج".

ولكن هل سنشهد دراما سوريا في إيران باللغة الفارسية؟ يجيب المسؤول في محطة آي فيلم للدراما بالقول "ولما لا".

ويضيف "نحن نتمنى أن نرى افلاما ومسلسلات عربية مدبلجة إلى اللغة الفارسية ولكن للآسف بعض القنوات العربية أنشأت قناة باللغة الفارسية، ولكنها تبث إلينا الدعاية الاميركية عبر دبلجة أفلام أميركية سياسية وساقطة إلى اللغة الفارسية".