الدب الذهبي للعلاقة الحميمة في برلين السينمائي

من أقل المشاهد صراحة في الفيلم الفائز

برلين - فاز فيلم (تتش مي نوت) للمخرجة الرومانية أدينا بنتيللي بجائزة الدب الذهبي لأفضل فيلم في مهرجان برلين السينمائي الثامن والستين السبت.

ويتناول الفيلم العلاقات الحميمة والجنس وصدم بعض المتفرجين بمشاهده الصريحة.

وقالت بنتيللي إنها لم تكن تتوقع الفوز بهذه الجائزة لفيلمها الذي يمزج بين الحقيقة والخيال مع تناوله العديد من الشخصيات التي تسعى لإقامة علاقات حميمة وإن كانت تخشى منها في نفس الوقت.

وحصل المخرج الأميركي ويس أندرسون على جائزة الدب الفضي لأفضل مخرج عن فيلم الرسوم المتحركة (آيل أوف دوجز) الذي يحكي قصة مدينة يابانية تُرحل كلابها إلى مكب نفايات في إحدى الجزر خلال تفش لمرض انفلونزا الكلاب.

وتسلم بيل موري الذي أدى بصوته دورا في الفيلم الجائزة في الحفل نيابة عن أندرسون.

وقال مازحا وهو يرفع جائزة الدب الفضي "لم أكن أتخيل قط أن أذهب للعمل ككلب وأعود كدب".

وحصل انتوني باجون على جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم (لا بيير) أو (ذا براير) للمخرج سيدراك خان وحصلت أنا بران على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم (لا هيدراس) أو (ذا أيرس) للمخرج مارسيلو مارتينيسي.

ومنحت هذه الجوائز لجنة تحكيم مؤلفة من ستة أشخاص برئاسة المخرج الألماني توم تيكوير، وعُرض في المهرجان الذي بدأ في 15 فبراير/شباط نحو 400 فيلم تنافس 19 منها على جائزة الدب الذهبي.