الدبابات الاسرائيلية تتوغل في نابلس بالضفة الغربية

في رام الله: طفل مقابل دبابة

نابلس - توغلت دبابتان وسيارتا جيب تابعة للجيش الاسرائيلي صباح الجمعة في مدينة نابلس المشمولة بالحكم الذاتي الفلسطيني شمال الضفة الغربية.
وقد دخل الطابور الصغير حوالي الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي (السادسة بتوقيت غرينتش) الى نابلس انطلاقا من قطاع واقع جنوب غرب المدينة واحتل الجنود الاسرائيليون بعد ذلك احد المباني.
كما اتخذت نحو عشر دبابات اسرائيلية مواقع لها بين نابلس وبلدة تل.
وافاد مراسلون صحفيون ايضا ان سيارات جيب واربع دبابات اسرائيلية دخلت ايضا بلدة طمون الواقعة في قطاع خاضع للسلطة الفلسطينية شمال نابلس.
وذكرت الاذاعة الاسرائيلية ان الجنود الاسرائيليين كانوا يقومون في طمون بعملية بحث لالقاء القبض على شركاء مفترضين لمنفذ العملية مساء الاربعاء في مستوطنة حمره بالضفة الغربية.
وقد استشهد منفذ هجوم حمره الذي اسفر عن مقتل ثلاثة اسرائيليين واصابة ثلاثة آخرين بجروح.
وصرح وزير الخارجية شيمون بيريز للاذاعة الاسرائيلية ان "عملية تجري في طمون لان هناك انذارات عديدة بشان اعتداءات يحضرها متطرفون متحصنون في هذه البلدة ويجب منعهم من ارتكابها".
من جهة اخرى اعلن الجيش الاسرائيلي في بيان انه اعتقل ليل الخميس الجمعة عددا من الفلسطينيين في الخليل وبير زيت بالضفة الغربية.
وقال البيان ان "وحدة خاصة من المظليين اوقفت ليلا في الحي المسمى بحي "الزيتون" جنوب مدينة الخليل المشمولة بالحكم الذاتي الفلسطيني جمال شحادة الناشط في حركة الجهاد الاسلامي والمشتبه بأنه نفذ هجمات عديدة على مدنيين وعسكريين اسرائيليين".
واوضح البيان ان "الوحدة تعرضت قبل انسحابها لاطلاق نار لم يسفر عن ضحايا وقد ردت" على مصادر النيران.
واضاف ان "وحدة اخرى من الجيش اوقفت ليلا في بيرزيت ناشطين اثنين من حركة حماس يشتبه بقيامهما بانشطة معادية لاسرائيل".