'الخيميائي' إلى السينما

حلم وتحقق

عمان - تسعى هوليوود منذ عام 2008 إلى نقل رواية الكاتب البرازيلي باولو كويلو "الخيميائي" إلى الشاشة الفضية لتحقيق حلم الروائي الشهير في تحويل أحد أعماله إلى فيلم سينمائي.

وأخيرا تحقق أمل كويلو فقد حصلت شركة "تريستار" على الحقوق العالمية لتحويل رواية "الخيميائي" لفيلم سينمائي، وحققت انتشارا عاليا بعد صدورها عام 1988 ولقيت رواجا واسعا في العالم، حيث بلغ عدد نسخها المباعة 65 مليون نسخة، و ترجمت إلى عدة لغات من بينها اللغة العربية.

وذكرت مجلة "ديدلاين" أن شركة تريستار ستقوم بتحقيق حلم تحويل الرواية الشهيرة إلى فيلم، بالمشاركة مع شركات بالمستار ميديا، وسينما جيبسي المملوكة للممثل لورنس فيشبورن، الذي شارك في بطولة فيلم ماتريكس العام 1999.

ومن المقرر أن يخرج فيلم "الخيميائي" ويمثل فيه أيضا لورنس فيشبورن وأن يلعب الممثل إدريس إلبا دور البطولة، ومن المخطط أن يبدأ التصوير في بداية العام المقبل.

وذكرت "ديدلاين" أن تريستار اشترت حقوق "الخيميائي"، التي ترجمت لأكثر من 60 لغة من شركة وينشتاين مقابل ستة ملايين ونصف دولار، وتضمن الاتفاق كذلك الحصول على الهوامش الموجودة.

وكان الكاتب البرازيلي قد أعلن في عام 2008 عن سعادته بتحويل إحدى رواياته إلى عمل سينمائي، وقال بعد المشاورات الأولى التي جرت في مهرجان كان السينمائي حول نقل الرواية إلى السينما "مبتهج بتحويل الرواية إلى الفيلم بالطريقة التي أنشدها على أن تتم المحافظة على روح وبساطة عملي الروائي".

ويتوقع أن تبلغ التكلفة الأولية للفيلم حوالي 100 مليون دولار، وأن تصور مشاهد للفيلم في دول من شمال أفريقيا والشرق الأوسط كالأردن إضافة إلى أبوظبي، ومن المتوقع أيضا أن يكتب الروائي صاحب "الخيميائي" سيناريو الفيلم المنتظر.

وتتناول رواية كويلو "الخيميائي" قصة رمزية عن راعي غنم شاب يدعى سانتياغو يعيش في إسبانيا ويسافر إلى الاهرامات المصرية لتحقيق رؤيا شاهدها في منامه، ليمر عبر مشاهد اخاذة بسحريتها، وفي رحلته يلتقي بـ"الخيميائي - الساحر" في طريق تحقيق حلمه.