الخليجيات أكثر نساء العالم إنفاقاً على جمالهن!

أبو ظبي - من عبد الناصر فيصل نهار
علاقة من نوع خاص مع مستحضرات التجميل

يتمتع المواطن في دول مجلس التعاون الخليجي بمستوى دخل مرتفع، وتسود في المجتمع الخليجي العادات والتقاليد المحافظة التي تحظر على المرأة أن تظهر متبرجة بكامل زينتها وأناقتها، إلا أن ذلك لم يمنع بالطبع من أن تصبح نساء الخليج من أكثر نساء العالم إنفاقاً على مستحضرات التجميل، حفاظاً وصوناً لجمالهن العربي الطبيعي حيث يتميزن بذوق رفيع وبحُسن انتقاء تلك المستحضرات واستخدامها بعناية وأحياناً وفق إرشادات طبية خاصة.
ويستقطب سوق مستحضرات التجميل في دول الخليج اهتماماً واسعاً من الشركات العالمية الرائدة، ويعتبر واحداً من أكبر الأسواق في العالم من حيث حجم الإنفاق الذي يقدر بحوالي 1.7 بليون دولار أميركي سنوياً.
ومن المقرر أن يتم التركيز خلال فعاليات معرض الخليج لمستحضرات التجميل 2003 "جُلف بيوتي" الذي يستضيفه مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 2 حتى 4 يونيو المقبل بمشاركة 350 عارضاً من 30 دولة، على الطلب المتزايد على منتجات التجميل في المنطقة.
ويقول جيف ديكنسون المدير الشريك في شركة إيبوك ميسي فرانكفورت الألمانية العالمية الرائدة في مجال تنظيم المعارض التجارية: يعتبر قطاع صناعة التجميل من أكثر القطاعات تحقيقاً للأرباح في العالم، كما أنه يشهد نشاطاً ومعدلات نمو غير مسبوقة في منطقة الشرق الأوسط. وتؤكد مصادر صناعة مستحضرات التجميل أن دول الخليج تقوم سنوياً باستيراد منتجات قيمتها حوالي 1.7 بليون دولار.
وتهتم المرأة العصرية بمستحضرات التجميل انطلاقاً من حرصها على صقل جمالها، ويتميز المستهلكون في منطقة الشرق الأوسط بذوقهم الراقي في اختيار مستحضرات التجميل وبتقديرهم للعلامات التجارية الأصلية الشهيرة التي يستخدمونها، وتساهم كل هذه العوامل في جعل منطقة الخليج موضع اهتمام شركات صناعة مستحضرات التجميل العالمية.
وأضاف ديكنسون: ساعد تطور نمط الحياة في منطقة الشرق الأوسط بشكل عام وفي مدينة دبي بشكل خاص التي تعد أكبر مركز تجاري في المنطقة، بالإضافة إلى تنوع ثقافات المقيمين بها في جعلها المكان المثالي لاستضافة معرض الخليج لمستحضرات التجميل.
وقد ساعدت الزيادة المضطردة في الطلب على مستحضرات التجميل في جعل معرض الخليج لمستحضرات التجميل أكبر حدث متخصص في منطقة الشرق الأوسط، والثاني من حيث الأهمية بعد معرض هونغ كونغ في آسيا.
وأكد ديكنسون أن سوق مستحضرات التجميل والعناية بالجمال في المنطقة قد حقق زيادة كبيرة تصل إلى 300 % خلال الأعوام الثلاثة الماضية.
كما تضاعف عدد المنتجعات الصحية والمراكز العلاجية بنسبة ثلاث مرات خلال نفس الفترة. وسيشهد معرض هذا العام تقديم قائمة واسعة من مستحضرات التجميل والعطور ومنتجات العناية الشخصية وتجهيزات مراكز التجميل، بالإضافة الى جناح جديد لمستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالصحة المستخلصة من مواد طبيعية.