الخلاف الروسي الاميركي يلقي بظلاله على مشاريع موسكو في الفضاء

الوكالة الدولية تضيق بالخلافات السياسية

موسكو - نقلت وكالة الاعلام الروسية عن مدير وكالة الفضاء الروسية الرسمية (روسكوسموس) قوله الاثنين إن الوكالة تفكر في بناء محطة فضائية خاصة بها الأمر الذي يبرز مدى تأثير التوتر الدولي على التعاون في مجال الفضاء.

ويمثل هذا المشروع منافسا لوكالة الفضاء الدولية وهي عبارة عن مختبر يدور في مداره وتشارك فيه 15 دولة منها روسيا والولايات المتحدة فيما ألقت روسيا بظلال من الشك حول مستقبل هذه المحطة على المدى الطويل في وقت تدنت فيه علاقات موسكو مع واشنطن بشأن الازمة الاوكرانية.

ونقلت وكالة الاعلام الروسية عن اوليغ اوستابينكو مدير روسكوسموس قوله ردا على سؤال عما اذا كانت روسيا تعتزم انشاء محطة فضائية خاصة بها "نفكر في مثل هذا الخيار. انه توجه محتمل للتطوير".

وقال إن مثل هذه المحطة الفضائية قد تصبح مكونا رئيسيا للمهام الفضائية الروسية الى القمر.

ولم يتضح كيف يمكن تمويل مشروع كهذا فيما تشير التوقعات بصورة كبيرة الى ان روسيا ستدخل مرحلة من الكساد في العام 2015 وستتفاقم الازمة الاقتصادية بسبب العقوبات الغربية جراء سياسات روسيا في الازمة الاوكرانية.

وتسعى واشنطن الى استمرار تشغيل المحطة الفضائية الدولية التي تكلفت 100 مليار دولار حتى عام 2024 أي بعد الموعد المستهدف السابق بأربع سنوات إلا ان مسؤولا حكوميا روسيا قال في مايو/آيار إن موسكو سترفض مطلب واشنطن تمديد عمليات المحطة.

وكانت صحيفة كومرسانت الروسية ذكرت الاسبوع الماضي أن روسيا تمتلك من القدرات التقنية والتكنولوجية ما يؤهلها لبناء محطة فضائية مستقلة خاصة بها.

وأشارت الصحيفة إلى أن أوليغ أوستابينكو رئيس روسكوسموس عرض مشروع المحطة الفضائية الخاصة التي من المحتمل أن يبدأ العمل بتنفيذه عام 2017.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول روسي شارك في اجتماع خصص لهذا الغرض قوله إن "كبار المصممين في المؤسسات ذات العلاقة، أكدوا أن مستوى التقني والتكنولوجي الحالي يكفي لبناء المحطة".

تجدر الإشارة الى أن مؤسسة روسكوسموس الحكومية كانت نفت معلومات تناقلتها وسائل الإعلام وتفيد بأن روسيا تنوي البدء في تركيب محطة مدارية فضائية جديدة عن طريق فصل الوحدات الروسية الحالية عن المحطة الفضائية الدولية وتشكيل محطة فضائية روسية مستقلة منها.

وأشارت المؤسسة إلى أن الوحدات البديلة التي يزعم أنها ستطلق بين أعوام 2017 و2019 إلى الفضاء مخصصة للمحطة الفضائية الدولية، إضافة إلى الوحدات الروسية المتوفرة فيها.