الخلافات الكروية العراقية تدخل مرحلة 'كسر العظم'

لماذا تثار هذه الأمور في هذا التوقيت؟

بغداد ـ اقتحمت قوة عراقية الأحد مقر الاتحاد العراقي لكرة القدم وبحوزتها مذكرة اعتقال بحق رئيسه حسين سعيد وثلاثة من اعضائه تتعلق بمخالفات مالية وفساد اداري.

واوضح مصدر في الاتحاد العراقي لكرة القدم طلب عدم الكشف عن اسمه ان "عدداً من عناصر الجيش اقتحموا مبنى الاتحاد المجاور لمعلب الشعب الدولي، ومعهم مذكرة قبض بحق رئيس الاتحاد حسين سعيد والامين المالي عبد الخالق سعود وعضوي الاتحاد طارق احمد ومحمد جواد الصائغ".

واضاف "لم يكن اي من الاعضاء موجوداً اثناء اقتحام القوات للمقر، وغادروا بعد ذلك".

وبحسب مصادر، تتعلق المذكرة بخلافات مالية وفساد اداري.

وتأتي هذه العملية وسط خلافات بين اللجنة الاولمبية العراقية والاتحاد العراقي لكرة القدم المتعلقة حول مكان اجراء الانتخابات.

ويصر الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" على اقامتها في اربيل فيما يرفض رئيس اللجنة الاولمبية ذلك ويصر على اقامتها في بغداد.

وكان الفيفا حدد الرابع والعشرين من تموز/يوليو موعداً لتنظيم الانتخابات في اربيل ودعا الاتحاد العراقي الى التزام المكان والزمان.

وذكر الامين المالي للاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود ان "مثل هذه المحاولات تأتي في اطار الضغط على اعضاء الاتحاد العراقي لكرة القدم قبيل اجراء الانتخابات التي يصر الاتحاد الدولي على اقامتها في اربيل".

واضاف مسعود "لماذا تثار هذه الامور في هذا التوقيت، ليست لدينا اية مخالفات مالية او ادارية وكل ما يتعلق بالجوانب المالية للاتحاد يمر بمعرفة اللجنة الاولمبية ودوائر الرقابة المالية ولا يوجد اي خرق او مخالفة".

من جهة ثانية، ذكر مدير الادارة في الاتحاد العراقي لكرة القدم زهير ناظم ان "قوة عسكرية ضمت ضابطاً برتبة نقيب واخر برتبة ملازم اول مع اربعة جنود استقلوا ثلاث سيارات من نوع هامر كانت مركونة خارج مقر الاتحاد دخلت المبنى صباح اليوم".

واضاف ناظم "قائد القوة اخبرنا بوجود مذكرة بالقاء القبض على بعض الاعضاء لكننا لم نر المذكرة ولم يسمح لنا بالاطلاع عليها ثم غادروا المكان لان جميع اعضاء الاتحاد كانوا غير موجودين في تلك الاثناء".

واوضح ان "قوة جديدة تمركزت الان داخل مقر الاتحاد تابعة لقوة حماية المنشآت الرياضية من قطاع الرصافة".

وقال امر القوة المقدم كاظم واحد ان" هذه القوة ستقوم بالمحافظة على مقر الاتحاد ومتلكاته وحماية الموظفين العاملين فيه وسيستمر تواجدها وواجبها".