الخط العربي يوصد أبواب المدارس الاميركية

'تقديم فكرة عن التعقيدات الفنية لفن الخط'

واشنطن - أقفلت كل المدارس في مقاطعة اميركية الجمعة بعدما اثار نشاط مدرسي لتعليم بعض التلامذة الخط العربي استياء عدد كبير من الأهالي ما استدعى حتى توجيه تهديدات خارجية.

وكتبت السلطات المدرسية في هذه المنطقة الواقعة في ولاية فيرجينيا "شرق) "نأسف لاضطرارنا لاتخاذ هذا التدبير لكننا نقوم بذلك على سبيل الاحتياط عبر اتباع توصيات الشرطة ونصيحة ادارة المدارس في مقاطعة اوغوستا".

ونشأ هذا الجدل قبل ايام عندما طلبت إحدى المدرسات من تلامذتها التمرن على كتابة الخط العربي عبر نسخ الشهادتين في الإسلام بخط اليد.

وتعليم الرسم هذا الوارد في كتاب مدرسي يندرج ضمن حصص عن الاديان في العالم، من بينها الإسلام.

وجاء في نص التمرين المعطى للتلامذة أن الهدف منه هو "تقديم فكرة عن التعقيدات الفنية لفن الخط".

وحمل عشرات الأهالي بعنف على هذا التمرين بعدما اعتبروه محاولة "لتلقين" اطفالهم تعاليم الإسلام.

وطلب البعض طرد المعلمة المعنية.

وتلقت المدرسة سيلا من الاتصالات الهاتفية وتهديدات خارجية تضمن بعضها الوعد بالثأر.

ودفعت هذه الاتصالات بالسلطات الى اقفال كل المدارس العامة في المقاطعة وتأجيل كافة الانشطة التي تقوم بها المدارس.

ونفى المسؤولون التربويون المحليون أية محاولة لتلقين التلامذة تعاليم الاسلام.

وأكد هؤلاء "عدم إعداد أية حصة دراسية بهدف الترويج لرأي ديني أو تغيير المعتقد الديني لأي من التلامذة"، متعهدين باختيار نصوص "غير دينية" في أي تمرين مستقبلي لتعليم الخط العربي.

وفي المقابل، انشئت صفحة على فيسبوك لدعم المعلمة التي قدمت هذا التمرين لتلامذتها جذبت اكثر من الفي شخص.