الخطوط التونسية تفتح خطا مباشرا بين تونس ودبي

الخطوط التونسية تحاول جذب مزيد من السياح الخليجيين

تونس - في بادرة متميزة لتعزيز روابط تونس مع دول الخليج العربي، فتحت الخطوط التونسية يوم 21 كانون الاول/ديسمبر الحالي خطا جويا مباشرا يربط بين تونس العاصمة ودبي.
ويمثل خط دبي الجديد خطوة هامة ضمن سياسة الخطوط التونسية التي تعمل منذ سنوات على الانفتاح على دول واعدة سياحيا واستثماريا بهدف تسهيل انسيابية الحركة معها.
وشارك في رحلة الافتتاح وفود ممثلة عن قطاعات هامة، من بينها وفد رفيع المستوى ترأسه وزير السياحة والتجارة والصناعات التقليدية منذر الزنايدي وضم ممثلين عن العديد من الوزارات، والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، ومركز النهوض بالصادرات، والديوان القومي للسياحة التونسية، والجامعة التونسية للنزل، الى جانب وفد اعلامي.
واكد وزير السياحة التونسي المنذر الزنايدي لدى نزوله بمطار دبي الدولي، احد اهم المطارات السبعة الموجودة بالامارات العربية المتحدة، متانة علاقات التعاون القائمة بين البلدين معربا عن الامل في مزيد من توسيع العلاقات التجارية والسياحية بفضل هذا الخط الجوي الجديد الذي ينتظم يومي الاثنين والجمعة من كل اسبوع.
وخلال ندوة صحفية اوضح المدير العام للخطوط التونسية رافع دخيل ان انطلاق هذا الخط الجديد يندرج في اطار استراتيجية متماسكة تهدف الى ضمان انفتاح اكبر لشركة الخطوط التونسية على منطقة الشرق الاوسط وخاصة على الخليج العربي فضلا عن افريقيا، مبينا ان الغاية من تنويع الوجهات هي جعل مطار تونس قرطاج الدولي نقطة تواصل بين افريقيا والشرق واسيا مما يسهل وصول رجال الاعمال التونسيين الى هذه جهات هامة مثل الهند واندونيسيا والصين.
ومن جهته اوضح احمد سلومة المدير العام للديوان الوطني للسياحة ان قطاع السياحة التونسية نجح في تخطي تأثيرات الظروف الاقتصادية الدولية بفضل الصورة الايجابية التي تتميز بها تونس المعروفة باستقرارها وامنها.
واوضح ان تونس، التي تتمتع بطاقة استيعاب سياحية تتجاوز 200 الف سرير، تستقبل سنويا حوالي 5 مليون سائح منهم مليونين سائح مغاربي. ويوفر النشاط السياحي لتونس ايرادات من العملة الصعبة تصل الى حوالي ملياري دينار كما يوفر حوالي 85 الف فرصة عمل مباشرة.
وفي معرض حديثه عن الاستراتيجية التي تعتمدها تونس بالنسبة لدول الخليج العربي التي بلغ عدد سياحها 30 الف زائر خلال سنة 2001 قال انه تم اتخاذ مجموعة من الاجراءات بهدف جذب مزيد عدد السياح الاماراتيين الى تونس، ومن بينها تنظيم حملات اعلامية وتسويقية ودعوة صحفيين اماراتيين مختصين بالاضافة الى وكلاء الاسفار لزيارة تونس والاطلاع على تنوع وثراء المنتج السياحي التونسي.
ويجدر التذكير بان الخطوط التونسية تعتبر من أهم الخطوط الجوية سواء من حيث الاداء او الخدمات وتمتلك اسطولا هاما وحديثا يضم 19 طائرة ايرباص وبوينغ لا يتعدى معدل عمر الاسطول الخمس سنوات.