الخرطوم والمتمردين الجنوبيين يوقعون اتفاقا للسلام الشهر المقبل

خطوة عملاقة على طريق اقرار الهدوء في السودان

الخرطوم - اعلن مصدر في الرئاسة السودانية ان الرئيس السوداني عمر حسن البشير غادر الجمعة الى نيفاشا في كينيا مع نظيره الجنوب افريقي ثابو مبيكي لحضور حفل التوقيع على آخر بروتوكولي اتفاق بين حكومة الخرطوم والمتمردين الجنوبيين.
وسيفتح هذا التوقيع الاخير الباب امام التوقيع على اتفاق السلام الشامل بين الطرفين في التاسع من كانون الثاني/يناير المقبل في كينيا.
والاتفاقان الاخيران اللذان سيوقعان اليوم الجمعة هما حول وقف اطلاق النار الدائم وحول الترتيبات النهائية لتطبيقه.
وسيجري حفل التوقيع في نيفاشا الواقعة على بعد 80 كلم شمال غرب نيروبي حسب ما افاد مسؤول في وزارة الخارجية الكينية.
وكان مبيكي وصل الخميس الى الخرطوم في زيارة رسمية الى السودان. ولم يكن من المقرر ان يشارك مع البشير في حفل التوقيع الجمعة.
وارجئت الاحتفالات في السودان بمناسبة الذكرى الـ49 لاستقلال هذا البلد الى وقت لاحق لتمكين البشير وضيفه مبيكي من التوجه الى نيفاشا.
ومن المتوقع ان يضع اتفاق السلام الشامل حدا لحرب اهلية في السودان دامت نحو 21 عاما واوقعت نحو مليون ونصف المليون قتيل.