الخرطوم ترفع حظرها على نفط جنوب السودان

تصدير نفط وتنفيذ ثمانية اتفاقات

الخرطوم - امر السودان الخميس شركات النفط بإعادة تدفق نفط جنوب السودان من خلال الانابيب التي تمر بأراضيها تطبيقا للجدول الزمني المتفق عليه بين الدولتين، الامر الذي سيوفر مليارات الدولارات من عائدات النفط التي توقفت عدة مرات من جراء مخاوف امنية.

وقالت وكالة الانباء السودانية الرسمية (سونا) "اصدر وزير النفط اوامر لشركات البترول لاتخاذ الإجراءات المطلوبة لإعادة معالجة ونقل وتصدير نفط جنوب السودان".

وامرت حكومة جنوب السودان الاسبوع الماضي الشركات بإعادة الانتاج بعد اربعة عشر شهرا من توقف الانتاج بسبب خلافات مع السودان.

وقال محلل "رغما عن هذه الاوامر فإنه قد تلزم اشهر قبل ان يصل دخل ذو معنى لخزائن الدولتين بسبب مسائل اجرائية".

واوقف جنوب السودان انتاجه من النفط العام 2012 على اثر خلافات مع الخرطوم حول قيمة الرسوم التي يجب ان يدفعها جنوب السودان للخرطوم مقابل مرور انتاجه من النفط عبر الاراضي السودانية وتصديره من الموانئ السودانية.

وبناء على مباحثات جرت بين الطرفين في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا بوساطة من الاتحاد الافريقي اتفقت الدولتان على جدول زمني لحل القضايا المثيرة للتوتر بينهما.

ويسمح الاتفاق بإعادة تصدير نفط جنوب السودان وتنفيذ ثمانية اتفاقات وقعها رئيسا الدولتان في ايلول/سبتمبر من العام 2012.

ولكن الاتفاقات ظلت خامدة دون تنفيذ على مدى شهور بسبب اصرار الخرطوم على ان تقلع جوبا عن مساندة متمردي الحركة الشعبية شمال السودان الذين يقاتلون الخرطوم منذ عام 2011 بولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق المتاخمتين لجنوب السودان.

وقال مراقبون ان الحكومة السودانية خففت في المباحثات الاخيرة موقفها من الضمانات الامنية.