الخالدي المخطوف في اليمن يحث أهله على التظاهر في السعودية

الخالدي: هذا يحدث في كل دول العالم

ابوظبي - حث دبلوماسي سعودي مخطوف في اليمن منذ 18 شهرا عائلته على تنظيم مظاهرات تطالب الحكومة السعودية بتلبية مطالب تنظيم القاعدة بالافراج عن نساء وشيوخ مقابل اطلاق سراحه.

جاء ذلك في تسجيل مصور لعبد الله الخالدي نائب القنصل السعودي بث على الانترنت في وقت متأخر مساء الأحد وهو الرابع له منذ ان خطفه متشددون في مدينة عدن بجنوب اليمن في مارس/اذار 2012.

وقال الخالدي الذي ظهر في الفيديو وهو يرتدي زيا سعوديا تقليديا لعائلته ان الاجتماع مع الامراء والمسؤولين السعوديين لن يؤدي الى الافراج عنه.

وطالبهم بدلا من ذلك بالنزول الى الشوارع والمطالبة بالافراج عن مجموعة من النساء والشيوخ المحتجزين لاسباب امنية قائلا ان هذه افضل طريقة لاطلاق سراحه.

ويمنع القانون الاحتجاجات العامة في السعودية.

وقال الخالدي في التسجيل المصور "الضغط عن طريق الشارع هذه طبعا سياسة معروفة في دول العالم كلها. ننظر الى حولنا من الدول نجد انه والله بالفعل جابت نتائج".

واضاف "ارجو ... للضغط او للخروج في اعتصامات.. للخروج في مظاهرات.. للوقوف في وقفات احتجاجية بلافتات ان كان في الدمام او كان في الخبر او في اي مكان يعني تعتقدون انه يوصل الرسالة للحكومة السعودية".

وتقع الاماكن التي اشار اليها في المنطقة الشرقية حيت تتمركز اغلب صناعة النفط بالبلاد.

ولم يتسن التحقق من صحة التسجيل. كما ان موعد التسجيل غير واضح لكن الخالدي بعث فيه بتهنئة الى عائلته بمناسبة شهر رمضان ما يشير الى ان التسجيل تم في يوليو/تموز.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من مسؤولين سعوديين.