الحياة تعود من جديد لدوري أبطال أوروبا

الأرسنال سيكون مطالبا باستعادة الثقة

نيقوسيا - يخوض يوفنتوس الايطالي وبايرن ميونيخ الالماني اختبارين صعبين عندما يستضيف الاول ريال سوسييداد الاسباني ويحل الثاني ضيفا على ليون الفرنسي غدا الثلاثاء في الجولة الثالثة من الدور الاول لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم لموسم 2003-2004.
وسيكون ارسنال الانكليزي مطالبا بالفوز ولا شيء غيره عندما يحل ضيفا على دينامو كييف الاوكراني.
في المباراة الاولى، يخوض يوفنتوس بطل الدوري الايطالي ووصيف المسابقة الاوروبية الموسم الماضي اول اختبار جدي في الدور الاول عندما يستضيف ريال سوسييداد وصيف بطل الدوري الاسباني ضمن منافسات المجموعة الرابعة.
والفريقان يتقاسمان الصدارة برصيد 6 نقاط من فوزين متتاليين وبالتالي فتحقيق احدهما للفوز الثالث سيقوي حظوظه لتخطي الدور الاول.
وادراكا منه لصعوبة المهمة اراح مدرب يوفنتوس مارتشيلو ليبي اكثر من لاعب اساسي في المباراة ضد مضيفه انكونا (2-3) في مقدمتهم صانع الالعاب الدولي التشيكي بافل ندفيد والمهاجم الفرنسي دافيد تريزيغيه ومواطنه ليليان تورام.
اما ريال سوسييداد فيسعى الى تجاوز كبوته امام مضيفه الباسيتي 1-3 ضمن الدوري المحلي وتحقيق نتيجة ايجابية تبقي حظوظه في المنافسة على احدى بطاقتي المجموعة الى الدور الثاني.
وضمن المجموعة ذاتها، يلتقي غلطة سراي التركي مع اولمبياكوس اليوناني وكلاهما يبحث عن فوز اول.
وفي المباراة الثانية، تنتظر بايرن ميونيخ مهمة صعبة عندما يحل ضيفا على ليون على استاد جيرلان ضمن منافسات المجموعة الاولى.
ويتصدر بايرن ميونيخ المجموعة برصيد 4 نقاط من فوز وتعادل بفارق نقطة واحدة امام ليون وسلتيك الاسكتلندي الذي يحل ضيفا على اندرلخت البلجيكي.
وهي المرة الثانية على التوالي التي يلعب فيها بايرن ميونيخ خارج ارضه بعدما انتزع تعادلا من اندرلخت 1-1 في الجولة الثانية.
وتكمن صعوبة مهمة بايرن ميونيخ في كونه سيحل ضيفا على ليون الساعي الى استغلال لعبه على ارضه وامام جمهوره لتحقيق فوز يطمئن جماهيره ويبقيه في المنافسة، فضلا عن كون الفريق البافاري سيخوض المباراة في غياب مهاجمه البيروفي كلاوديو بيتزارو بسبب الايقاف ومحمد شول والانكليزي اوين هارغريفز والفرنسي ويلي سانيول بسبب الاصابة.
والتقى الفريقان قبل ثلاثة مواسم ففاز بايرن ذهابا على ارضه 1-صفر، وثأر ليون 3-صفر ايابا.
وستكون المباراة فرصة لمهاجم ليون البرازيلي جيوفاني ايلبير لرد الاعتبار لنفسه امام فريقه السابق الذي تخلى عن خدماته مطلع الموسم الحالي بعد تعاقده مع الدولي الهولندي روي ماكاي.
ويعول ليون على صانع العابه البرازيلي جونينيو ولاعب الوسط الدولي اريك كاريير وقد اراحهما المدرب بول لوغوين في المباراة الاخيرة ضد سوشو (1-1) ضمن الدوري المحلي ولم يشركهما سوى في الدقائق العشر الاخيرة.
وفي المباراة الثالثة، يبحث ارسنال الانكليزي عن فوزه الاول في المسابقة عندما يحل ضيفا على دينامو كييف ضمن المجموعة الثانية.
ويحتل ارسنال المركز الاخير بنقطة واحدة من تعادل مع لوكوموتيف موسكو الروسي صفر-صفر.
ويدرك ارسنال جيدا ان تعثره امام دينامو كييف سيضعف اماله في مواصلة مشواره في المسابقة بعد خسارته المذلة على ارضه امام انتر ميلان الايطالي صفر-3 في الجولة الاولى.
ويخوض ارسنال المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الثمين على جاره تشلسي 2-1 ضمن الدوري المحلي.
ويعود الى صفوف ارسنال قائده باتريك فييرا والسويدي فريدي ليونغبرغ بعدما غاب الاول عن مباراة تشلسي للايقاف، فيما ابتعد الثاني عن الملاعب منذ 26 ايلول/سبتمبر الماضي بسبب الاصابة في كاحله في المباراة ضد نيوكاسل 3-2.
بيد ان الفريق اللندني سيضطر الى خوض المباراة في غياب مدافعه مارتن كيون بسبب الاصابة والمهاجم الدولي الهولندي دينيس برغكامب الذي يخاف ركوب الطائرة.
وضمن المجموعة ذاتها، يحل انتر ميلان المتصدر (6 نقاط) ضيفا على لوكوموتيف موسكو.
ويخوض انتر ميلان المباراة دون مدرب بعد اقالة الارجنتيني هيكتور كوبر بسبب النتائج السلبية التي حققها الفريق في الاونة الاخيرة.
وعين انتر ميلان البرتو زاكيروني خلفا لكوبر بيد انه لم يستلم مهامه سوى بعد غد الاربعاء.
وسيحاول الفريق الروسي استغلال المعنويات المهزوزة لدى لاعبي الانتر وتحقيق فوز ينعش اماله في المنافسة على احدى بطاقتي المجموعة.
لكن انتر ميلان يملك الاسلحة اللازمة لتفادي الخسارة وتحقيق فوز ثالث على التوالي ابرزها المهاجمان العملاق كريستيان فييري والنيجيري اوبافيمي مارتينز والاوروغوياني الفارو ريكوبا فضلا عن حارس المرمى الدولي فرانشيسكو تولدو.
وفي المجموعة الثالثة، يسعى ديبورتيفو كورونا الاسباني الى استغلال عاملي الارض والجمهور للتغلب على ضيفه موناكو الفرنسي وانتزاع صدارة المجموعة الثالثة.
ويملك موناكو 6 نقاط من انتصارين متتاليين مقابل 4 نقاط لديبورتيفو كورونا.
ويطمح ديبورتيفو الى مواصلة نتائجه الجيدة هذا الموسم فهو لم يخسر سوى مباراة واحدة وكانت امام اوساسونا في الدوري المحلي.
ويخوض الفريق الاسباني المباراة بمعنويات عالية خصوصا بعد فوزه على برشلونة 2-صفر في عقر دار الاخير في الدوري المحلي اول من امس السبت.
ويملك ديبورتيفو كورونا خطا هجوميا قويا يقوده الدولي الاوروغوياني والتر باندياني، هداف الدوري المحلي حتى الان الى جانب البرازيلي رونالدو (ريال مدريد) برصيد 6 اهداف، بيد ان المدرب خافيير ايروريتا قد لا يعتمد عليه ضد موناكو بعد عرضه المتواضع ضد برشلونة وسيعوضه بدييغو تريستان.
وقال ايروريتا "اذا فزنا على موناكو سنقطع شوطا كبيرا للتأهل الى الدور الثاني".
في المقابل، يعول موناكو بقيادة مدربه لاعب الوسط الدولي السابق ديدييه ديشان على مهاجمه الدولي الاسباني فرناندو مورينتيس لتحقيق فوزه الثالث على التوالي وتعزيز حظوظه في بلوغ الدور الثاني.
ويغيب عن موناكو مدافعه هوغو ايبارا بسبب الاصابة، فيما يعود الى صفوفه الثلاثي غايل جيفيه وباتريس ايفرا ولوكاس برناردي بعدما غابوا عن المباراة ضد اوكسير (1-1) ضمن الدوري المحلي.
وضمن المجموعة ذاتها، يلتقي ايك اثينا اليوناني مع ايندهوفن الهولندي وكلاهما يبحث عن فوزه الاول في الدور الاول.
ويحتل ايك اثينا المركز الثالث برصيد نقطة واحدة من تعادل امام ضيفه ديبورتيفو كورونا، فيما يحتل ايندهوفن المركز الاخير دون رصيد من خسارتين امام ديبويتفو كورونا وموناكو.