الحوثي يتوعد السلطات اليمنية بـ 'حرب شاملة' إذا لم تنفذ اتفاق الدوحة

جبال صعدة لن تبق الميدان الوحيد للمعركة

صنعاء – شن زعيم التمرد الحوثي في محافظة صعدة هجوما شديد اللهجة على السلطات اليمنية واتهمها بعد الالتزام بالاتفاقيات الموقعة معها في السابق.
وهدد يحيى الحوثي السلطات اليمنية في بيان تم توزيعه على وسائل الاعلام العربية "بأنها إن لم تنفذ اتفاق الدوحة، وتغلق ملف صعدة نهائيا، وتوقف عدوانها، وفي أسرع وقت ممكن فإنني لن أدخل ـولا غيري ـ معها في أي حوار، مستقبلي، ولا مصالحة، ولن أتدخل لدى إخواني المقاتلين، في البلاد أينما كانوا لإيقافهم، أبدا، وسترى هذه السلطة المتفلتة من كل القيم، والمواثيق، كم كانت فرصة السلام سانحة لها، وكم كان الأولى بها أن تقبل بالسلام".

وهدد الحوثي بنقل المعركة الى خارج محافظة صعدة التي يتحصن بها وقال ان المعركة ستنتقل الى "بيوت المعتدين ومزارعهم، بدلا من بقاء القتال في قرى ومزارع صعدة، وحتى يصبح الديكتاتور، وأعوانه وكافة المطبلين له، في خبر كان".
ودعا الحوثي الوسطاء القطريين الى العمل على "نقاذ اتفاق الدوحة، الذي أخذ الكثير من جهودهم، ووقتهم، وأن ينفذوه، لنا كما نفذوه للسلطة، وأن يوفوا بما قدموه لنا من ضمانات ووعود، بصدق نوايا السلطة في الاتفاق الأول والأخير، والتزامها بالتنفيذ، الصادق، وبكل الالتزامات التي التزموها لنا".
وأكد الحوثي انه لم يدخل في "الحوار الاخير" لانهاء الحرب "إلا بعد التأكيدات والتطمينات القطرية"
وطالب "بإعادة وضع المحافظة إلى ما كانت عليه قبل الاتفاق الأول".