الحوثيون يقتلون محافظ صنعاء السابق أثناء محاولة اختطافه

جميل توفي متأثرا بجروحه

صنعاء - لقي محافظ صنعاء السابق عبدالغني جميل مصرعه خلال مواجهات بين حراسه والميليشيات الشيعية الحوثية التي كانت تحاول خطفه، بحسب ما افاد مقربون منه.

وقال المصدر نفسه ان هذا المحافظ المعين من الرئيس عبدربه منصور هادي "قتل مع ابن اخيه نصر حميد حفظ الله جميل، متأثرين بجروحهما جراء اصابتهما خلال اشتباكات جرت الخميس بين مرافقيه ومسلحي جماعة الحوثي".

واضاف المصدر ان المسلحين "طالبوا جميل بتسليم نفسه لوضعه قيد الاقامة الجبرية، الامر الذي رفضه ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بينه وبين مرافقيه من جهة ومسلحي جماعة الحوثي من جهة ثانية أمام منزله، ما ادى الى اصابته مع ابن اخيه ووفاتهما لاحقا متأثرين بجروحهما".

وكان الحوثيون بالتعاون مع حلفائهم وخصوصا القوات التي لا تزال موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح اجتاحوا العام 2014 العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال اليمن وغربه ووسطه.

وتشن قوات تحالف بقيادة المملكة العربية السعودية غارات على مواقع الحوثيين في اليمن منذ السادس والعشرين من اذار/مارس الماضي.

والجمعة، اسفرت ضربات جوية للتحالف استهدفت محافظة مأرب في شرق البلاد عن مقتل ثلاثة قادة محليين للحوثيين وفق ما افاد مسؤول حكومي.

وفي سياق متصل اختطف الحوثيون، الجمعة، أحمد يحي الحاج، عضو مجلس النواب اليمني وثلاثة من أبنائه، بعد اقتحام منزله بمديرية "السياني"، التابعة لمحافظة إب، وسط اليمن، واقتادوهم إلى جهة مجهولة. وينتمي الحاج للكتلة البرلمانية لنواب حزب التجمع اليمني للإصلاح (الإخوان) في البرلمان اليمني.

وتعد محافظة إب إحدى المحافظات اليمنية التي تسيطر عليها جماعة الحوثي منذ أكتوبر/تشرين أول.