الحوامل .. حذاري من فيروس انفلونزا الخنازير

حذاري..

باريس - اكد اخصائيون ان الحوامل، اللواتي يصبحن اكثر هشاشة ازاء الامراض اجمالا، هم معرضات اكثر للاصابة بمضاعفات مرض انفلونزا "ايه اتش1 ان1" المعروف باسم "انفلونزا الخنازير" لان هذا الفيروس يصيب فئة الشباب اكثر من فيروس الانلفونزا العادي.
وتؤكد هذا الخطر بيانات وفيات الحوامل التي تم رصدها في القارة الاميركية وحديثا في اسبانيا.
وفي فرنسا، سجلت حالة وفاة واحدى لدى حامل في جزر بولينيزيا الفرنسية فيما تم رصد حالتين متطورتين في العاصمة.
لذلك، يجب على الحوامل والاطباء ان يبقوا متنبهين خلال فترة الحمل من ظهور اي اعراض للانفلونزا. وشدد البروفيسور رينيه فريدمان على ضرورة "اطلاع الحوامل على هذا الخطر".
ويمثل الربو والسكري ومشاكل القلب والسمنة المفرطة لدى الحامل عوامل اضافية للاصابة بمضاعفات المرض، على ما يؤكد اخصائيون.
وفي حال الاشتباه بالمرض، يجب ان تخضع الحامل فورا لعلاج بالمضاد الحيوي التاميفلو تحت اشراف طبي فوري وفي مهلة لا تتجاوز 48 ساعة منذ بدء ظهور الاعراض من دون انتظار صدور نتائج التحاليل المخبرية، على ما تنصح منظمة الصحة العالمية.
كذلك تنصح المنظمة السلطات الصحية بوضع الحوامل ضمن الفئات صاحبة الاولوية بتلقي اللقاح المضاد للفيروس المسبب للمرض متى توفرت هذه اللقاحات. وهو ما طبقته بالفعل دول عدة على غرار الولايات المتحدة وبريطانيا وسويسرا.
وأكد البروفيسور برونو لينا الخبير في امراض الانفلونزا ان "الحوامل في فرنسا ايضا ستكون لهن الاولوية في تلقي اللقاح".
واوضح البروفيسور دانيال فلوري رئيس اللجنة التقنية للقاحات ان "اللقاح سيصنع من فيروس مقتول" لم يعد مؤذيا.
ويصبح نشاط الجهاز المناعي للام خلال الحمل خافتا جدا لكي تتمكن من التأقلم مع نمو طفلها في داخلها. ومن هنا هشاشة الحوامل امام عدوى الامراض وخصوصا الانفلونزية منها، سواء الوبائية او الموسمية.
وتبدو الحوامل ايضا اكثر عرضة خصوصا لالتقاط مرض انفلونزا "ايه اتش1 ان1" في الاشهر الثلاثة الاخيرة من الحمل، ما يؤدي الى ازدياد خطر اصابتها بمضاعفات رئوية خاصة وبحالات اجهاض فجائية وخسارة الجنين.
وتظهر دراسة نشرتها مجلة "لانسيت" البريطانية ان الحوامل مهددات بالاصابة بمضاعفات المرض بمعدل يزيد اربع مرات عن الاشخاص الاخرين.
واوضحت المعدة الرئيسية للدراسة الدكتورة دينيز جيميسون من مراكز مراقبة الامراض والوقاية منها في الولايات المتحدة انه "خلال الحمل نشهد تغيرات آلية وهورمونية، وخاصة على مستوى انظمة المناعة والتنفس والقلب والاوعية الدموية".
واوضحت ان "قدرة الرئتين تتضاءل" بسبب تمدد الرحم الذي يضغط على العضلة الفاصلة بين التجويف الصدري والبطن.
ويدعو الاطباء الى اخضاع الحوامل اللواتي يكن على احتكاك بشخص مصاب او مشتبه في اصابته بانفلونزا "ايه اتش1 ان1" لعلاج منهجي بالتاميفلو او الريلينزا.
وبرغم محدودية المعلومات المتوفرة لاثار هذه الادوية على الام والجنين، الا ان "البيانات التي نقدمها مطمئنة مبدئيا" على ما اكدت الدكتورة كارمن كريفت-جايس من الوكالة الفرنسية للدواء.
واضافت "مع وصف الدواء بشكل اوسع على الاطباء ان يتنبهوا الى التبليغ باي اثار جانبي غير مرغوب بها".
ويبقى الحرص على النظافة كغسل اليدين امرا مهما في مرحلة تفشي الوباء بالنسبة للحوامل، كما هو الحال بالنسبة لجميع الناس. وينصح ايضا بان يتجنبن الاماكن المكتظة والحشود لتقليص فرص التقاط العدوى.