الحمية الغذائية تضر أكثر مما تفيد

الغذاء الكثير يؤدي لنتائج غير مستحبة

برلين - تقول خبيرة تغذية ألماني أن معظم أنواع الحميات الغذائية بما فيها الصوم وتناول أطعمة قليلة النشويات والامتناع عن تناول الطعام قد تضر أكثر مما تفيد.
وأجرت سوزان كلاوس الاستاذة بجامعة بوتسدام بحثا حول أشهر أنظمة إنقاص الوزن لمجلة فوكس الالمانية للاخبار.
وتوصلت إلى أن زيادة الوزن تنشأ "لاننا نكثر من الاستهلاك ونكثر من تناول الوجبات السريعة ونقل من ممارسة الرياضة."
وتقول أن معظم برامج انقاص الوزن تضر أكثر مما تفيد في حين أن الاقراص المستخدمة لهذا الغرض قد تدمر الكلى.
وتضيف أن الصوم في الغالب ليس له تأثير لان الجسم يحاول أن يعوض ما فقده من الغذاء عند الافطار.
والامتناع عن الدهون والسكريات قد يدمر الاعضاء لان الجسم يحتاج إلى كمية معينة من هذه المواد . وتضيف كلاوس أن قلة الدهون قد تؤذي المرارة.
ولم يثبت علميا فاعلية العديد من البرامج الاخرى لانقاص الوزن مثل تناول عدة وجبات صغيرة في اليوم أو الامتناع عن تناول وجبة العشاء أو الافطار. فالامتناع عن تناول الافطار على سبيل المثال عادة ما يؤدي إلى تناول كمية أكبر من الطعام في الغذاء أو العشاء.
كما تشكك كلاوس في فاعلية المنتجات قليلة السعرات الحرارية حيث تقول أنها تسبب الجوع وتدفع إلى الافراط في تناول الطعام.