الحمد يترشح لخلافة نفسه على رأس الاتحاد الاسيوي لالعاب القوى

'أنا مصمم على بذل كافة الجهود لمواصلة تنمية الرياضة'

الدوحة - أعلن القطري دحلان الحمد نائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى الاثنين ترشحه للاحتفاظ بمنصبيه القاري والدولي.

وتجري انتخابات رئاسة الاتحاد الاسيوي في ايار/مايو.

واوضح الحمد الذي يترأس ايضا الاتحاد القطري للعبة في مؤتمر صحافي عقده بحضور الشيخ سعود بن عبد الرحمن ال ثاني الامين العام للجنة الاولمبية القطرية "أنا مصمم على بذل كافة الجهود الضرورية لمواصلة تنمية الرياضة من القاعدة ليس فقط في دولة قطر وإنما على صعيد القارة الآسيوية جمعاء".

وتابع "الوقت قد حان لترسخ القارة الآسيوية مكانتها المحورية في مجال ألعاب القوى، ويمكن تحقيق هذا الهدف من خلال وضع مفهوم رياضي جديد. لكن هذا المشروع المتميز والطموح الذي عزمنا على تطبيقه في الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى لا يمكن الفصل بينه وبين الخطة الاستراتيجية العامة التي يعتمدها الاتحاد الدولي للعبة".

وفي حديثه عن محاربة الانتهاكات الرياضية وانتشار المنشطات قال "بغض النظر عن هوية الرئيس الجديد للاتحاد الدولي، يتعين علينا الابتكار في ألعاب القوى الدولية عبر التركيز على الشباب، وتشجيعهم وحثهم على المشاركة. إذا تم إعادة انتخابي كنائب رئيس الاتحاد الدولي سأصب كامل جهودي بهذا الاتجاه".

والحمد عضو في الاتحاد الدولي لألعاب القوى منذ العام 2003، ونائبا لرئيس الاتحاد منذ 2007. وتم انتخابه رئيساً للاتحاد الاسيوي عام 2013.