الحكومة اليمنية تعلن خصخصة مؤسستين حكوميتين

الرئيس اليمني ملتزم امام المؤسسات الدولية بتنفيذ برنامج الخصخصة

صنعاء - أعلنت الحكومة اليمنية الثلاثاء أنها قررت خصخصة مؤسستين اقتصاديتين حكوميتين في إطار برنامج واسع لخصخصة المؤسسات التي تمولها الدولة.
وجاء في بيان لمجلس الوزراء، نقلته وكالة أنباء سبأ اليمنية للانباء، أن المجلس وافق على "تصفية المؤسسة العامة للمجمعات الصناعية وذلك نتيجة لفشل المؤسسة في تحقيق الأغراض التي أنشأت من أجلها وتوقف نشاطها وعدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها".
وقال البيان أن المجلس شكل لجنة لتصفية المؤسسة وقرر إحالة عمالتها إلى وزارة الخدمة المدنية والتأمينات لمعالجة أوضاعها ابتداء من تشرين الاول/أكتوبر المقبل.
وأضاف البيان أن المجلس وافق على "خصخصة الشركة الوطنية للاسفنج والاثاث المعدني المحدودة في محافظة عدن في الجنوب عن طريق بيع حصة الدولة البالغة 51 في المائة بالمزايدة العامة وذلك لتوقف الشركة عن العمل منذ آب/أغسطس 1998 نتيجة تدهور أوضاعها المالية وعدم قدرتها على سداد ديونها للآخرين".
ووجه المجلس، حسب البيان، اللجنة العليا للخصخصة والمكتب الفني للخصخصة باستكمال الاجراءات طبقاً لقانون الخصخصة.
ووافق المجلس أيضا على إعادة هيكلة بنك التسليف التعاوني الزراعي الحكومي، في خطوة ترمي إلى "تعزيز كفاءة البنك في ممارسة وظائفه وأنشطته وفقاً للمعايير الاقتصادية وكذا تحديث الادارة بما يتوافق وأهداف عملية إعادة الهيكلة"، كما جاء في البيان
وكانت الحكومة أقرت الشهر الماضي تصفية مؤسسة التجارة الخارجية والحبوب، التي كانت تتولى مشتريات الدولة من المواد الغذائية الاساسية فيما كان يعرف باليمن الجنوبي قبل توحيد شطري البلاد الشمالي والجنوبي في عام .1990
ودشنت الحكومة اليمنية برنامجا للخصخصة عام 1996 يقوم على بيع وتصفية عدد من المؤسسات الحكومية المتعثرة لتخفيف العبء عن الموازنة الحكومية كخطوة نحو الاصلاح الاقتصادي.
كما تطبق اليمن منذ 1995 برنامجا للاصلاحات الهيكلية المالية والادارية بدعم من صندوق النقد والبنك الدوليين، يتبنى رفع الدعم عن السلع الغذائية الرئيسية والخدمات وكذلك خصخصة المؤسسات الحكومة.