الحكومة العراقية: من المبكر جدا التخطيط لانسحاب اميركي

الدباغ: لم يحن الوقت بعد لوضع جدول زمني للانسحاب

بغداد - اعتبر المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ الاحد انه لا يزال من المبكر جدا وضع جدول زمني لانسحاب القوات الاميركية من العراق حيث لا تزال الحكومة بحاجة الى دعم التحالف الدولي.
وقال الدباغ في مؤتمر صحافي "ان قوات الامن العراقية قامت بعمل جيد، لكننا لا نزال بحاجة الى دعم القوات الدولية. لا يزال امامنا طريق طويل".
واضاف "لم يحن الوقت بعد لوضع جدول زمني للانسحاب"، في اشارة الى الافادة المنتظرة لقائد القوة المتعددة الجنسية في العراق الجنرال ديفيد بترايوس الاثنين والثلاثاء امام الكونغرس في واشنطن.
ومن المقرر ان يقدم الجنرال بترايوس والسفير الاميركي في العراق ريان كروكر عرضا امام البرلمانيين الاميركيين حول الوضع السياسي والعسكري في العراق.
وسيتوقف على تقييمهما كثيرا قرار الرئيس جورج بوش بشأن احتمال خفض عديد القوات الاميركية في العراق البالغ حاليا 168 الف عنصر تقريبا.
وفي هذا الشان قال الدباغ "ليس لدينا اي تعليق ندلي به طالما لم تنشر تقاريرهما بعد".
من جهته علق المتحدث باسم القيادة الاميركية في العراق الاميرال مارك فوكس الذي كان يتحدث الى جانب الدباغ بالقول ان تقرير الجنرال بترايوس سيكون "مستقلا، صادقا وتقييما مباشرا للوضع في العراق".