الحكومة العراقية تنفي اعتقال عزة ابراهيم

الدوري كان مصابا بسرطان الدم

بغداد - اعلن الاثنين متحدث باسم وزارة الداخلية العراقية ان الرجل الثاني في النظام العراقي المخلوع عزة ابراهيم لم يعتقل، وان الاعلان عن اعتقاله الاحد لم يكن سوى "خطأ".
واوضح المتحدث صباح كاظم انه تم توقيف شخص فعلا "لكن بعد التحقق، لم يكن عزة ابراهيم الدوري وانما احد افراد عائلته".
وقال ان الشخص الموقوف مطلوب هو الاخر لكنه ليس بين الاسماء الواردة على لائحة المطلوبين خلافا لعزة ابراهيم، اكبر مسؤول في النظام السابق الذي لا يزال فارا بعد 17 شهرا من سقوط النظام.
واضاف كاظم "اننا جميعا نرتكب اخطاء"، مشيرا الى انه يتحدث باسم كل الحكومة العراقية.