الحكومة العراقية تقرر اعادة المعتقلين المفرج عنهم الى وظائفهم

فرصة جديدة

بغداد - قررت الحكومة العراقية اعادة المعتقلين المفرج عنهم الى وظائفهم وكلياتهم ومدارسهم في اطار مبادرة المصالحة الوطنية التي اطلقها رئيس الوزراء نوري المالكي.
وقال بيان للحكومة "في اطار مبادرة رئيس الوزراء للمصالحة الوطنية قرر مجلس الوزراء اعادة جميع الموظفين المعتقلين الذين تم اخلاء سبيلهم مؤخرا الى وظائفهم واحتساب فترة اعتقالهم خدمة لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد".
واضاف "وكذلك قررت اعادة كافة الطلبة المعتقلين ممن تم اخلاء سبيلهم وفقا لقانون الى كلياتهم ومدارسهم والسماح لهم باداء امتحانات الدور الثاني او عدم اعتبار السنة الدارسية الحالية سنة رسوب".
وكان رئيس الوزراء نوري المالكي اعلن منتصف الشهر الحالي في مؤتمر صحافي انه امر باطلاق سراح 2500 معتقل معتبرا انها الخطوة الاولى في طريق المصالحة الوطنية.
واوضح المالكي ان "هؤلاء ليسوا من الصداميين او الارهابيين او من الذين تلطخت ايديهم بدماء العراقيين".
واطلقت السلطات العراقية والقوات المتعددة الجنسيات الجمعة سراح دفعة خامسة تتكون من 500 معتقل عراقي في ضوء المبادرة التي اطلقها رئيس الوزراء نوري المالكي لتحقيق المصالحة الوطنية في البلاد.