الحكومات تطارد بلاكبيري.. وجاء دور الهند

الاتصالات المشفرة سبب الخلاف

سنغافورة - قالت صحيفة فاينانشال تايمز الجمعة ان الهند قد تحظر خدمات التراسل عبر موقعي غوغل وسكايب لدواع أمنية بعد ان هددت الحكومة باتخاذ نفس الإجراءات ضد خدمات بلاكبيري.
ونقلت الصحيفة عن محاضر اجتماع عقد في 12 يوليو/تموز بين مسؤولي الأمن في وزارة الاتصالات والشركات المشغلة للبحث عن حلول ممكنة "لرصد ومراقبة" الاتصالات المشفرة.
وأشارت المحاضر الى أنه "كان هناك توافق في الآراء حول أن هناك أكثر من نوع من الخدمات يتم البحث عن حلول لها. من بينها بلاكبيري وسكايب وغوغل... تقرر أولا معالجة مسألة بلاكبيري ثم الخدمات الاخرى."
والخميس أصبحت الهند الأحدث بين عدة دول تهدد بوقف خدمات البريد الالكتروني والتراسل الفوري المشفرة عبر بلاكبيري اذا لم تتعامل شركة ريسيرش ان موشن الكندية المنتجة للهاتف مع المخاوف الامنية.
وأمهلت الهند الشركة حتى في 31 أغسطس/اب. وتريد الحكومة الهندية الحصول على شفرات للدخول على الاتصالات المشفرة التي تتم عبر هواتف البلاكبيري التي يمكن أن يستخدمها المتشددون. واستخدم متشددون مقرهم باكستان هواتف محمولة وهواتف تعمل عبر الاقمار الصناعية في الهجمات على مومباي التي قتلت 166 شخصا عام 2008.
وتأتي المطالب الهندية عقب اتفاق بين الشركة والمملكة العربية السعودية حيث قال مصدر ان ريسيرش ان موشن وافقت على اعطاء السلطات السعودية شفرات للدخول على بيانات مستخدمي خدمة التراسل الفوري بلاكبيري مسنجر. وتسعى الامارات العربية المتحدة ولبنان والجزائر أيضا للوصول الى البيانات المشفرة.