الحكم على معارضة شيعية بالسجن لمدة عام في البحرين

التهمة ثابتة عليها

المنامة - قالت وكالة الأنباء البحرينية أن محكمة قضت الاثنين بسجن المعارضة الشيعية مريم الخواجة لمدة عام لإدانتها بالاعتداء على ضابطة وشرطية.

واعتقلت الخواجة وهي مديرة مركز البحرين لحقوق الإنسان في أغسطس/آب عندما عادت من أوروبا وأفرج عنها بكفالة بانتظار محاكمتها بتهم تتضمن الاعتداء ودخول البحرين بشكل غير مشروع.

وأعلن عبدالله الدوسري رئيس نيابة محافظة المحرق أن المحكمة الكبرى الجنائية أصدرت حكمها في القضية المتهمة فيها مريم الخواجة لاعتدائها على سلامة جسم ضابطة وشرطية مما تسبب في حدوث إصابات بهما، حيث قضت المحكمة حضورياً اعتبارياً بمعاقبة المذكورة بالحبس لمدة سنة مع النفاذ.

وكانت النيابة العامة قد باشرت التحقيق في بلاغ مديرية شرطة مطار البحرين الدولي بأنه أثناء تنفيذ أمر ضبط وإحضار صادر بحق المتهمة لدي وصولها من الخارج، قامت بالتعدي على المجني عليهما وألحقت بهما إصابات موثقة بتقريرين طبيين.

واستمعت النيابة إلى شهود الواقعة واستجوبت النيابة المتهمة في حضور محاميها وواجهتها بما قام ضدها من أدلة وأسندت إليها تهمة التعدي على سلامة جسم المجني عليهما بوصفهما من منتسبي قوات الأمن العام وذلك أثناء وبسبب تأديتهما وظيفتهما، وأمرت بإحالتها إلى المحكمة المختصة التي نظرت الدعوى وأصدرت حكمها المتقدم بإدانة المتهمة ومعاقبتها.

والخواجة المطلوبة على ذمة قضايا اخرى تم إلقاء القبض عليها لدي وصولها من الخارج في 30 أغسطس/اب عام 2014، وأثناء عملية التفتيش المعتاد وطلب تسليم هاتفها امتنعت عن تنفيذ الامر الصادر من مأموري الضبط القضائي المختصين (الشرطة النسائية) واعتدت على ملازم وشرطية.

وعبدالهادي الخواجة والد مريم يمضي عقوبة بالسجن المؤبد بعد إدانته بالتآمر على الحكم.