الحكم على تونسي بالسجن 8 سنوات لعلاقاته بتنظيم القاعدة

المتحدث باسم القاعدة اعلن مسئوليتها عن الهجوم على المعبد اليهودي في جربة

تونس - اصدرت المحكمة العسكرية في تونس العاصمة حكما بالسجن ثماني سنوات على التونسي جابر طرابلسي المشتبه في قيامه بانشطة ارهابية مرتبطة بتنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن، كما قال محاميه سمير بيلو.
وكان جابر طرابلسي المقيم في ايطاليا، والذي حكم عليه غيابيا في كانون الثاني/يناير الماضي بالسجن 30 عاما مع 33 من مواطنيه، قد اعيد الى تونس للاحتجاج على حكم المحكمة العسكرية في العاصمة التونسية.
وقد اصدرت هذه المحكمة حكمها مساء الاربعاء بعد ساعات من المداولات في نهاية محاكمة لم يسمح لوسائل الاعلام بحضورها.
يذكر ان جابر طرابلسي ملاحق بموجب قانون القضاء العسكري "بتهمة تقديم خدمات في زمن السلم الى منظمة ارهابية تنشط في الخارج"، وهذه المنظمة هي اهل الجماعة والسنة والتي يشتبه في انها قدمت دعما لوجستيا الى تنظيم القاعدة.
وهذه المحاكمة هي الاولى من نوعها بعد اعتداء 11 نيسان/ابريل امام كنيس جربة (الجنوب التونسي) الذي اسفر عن 19 قتيلا هم 14 المانيا وثلاثة تونسيين وفرنسي-تونسي وفرنسي. واعلن المتحدث باسم القاعدة سليمان ابو غيث المسؤولية عن هذا الاعتداء في تصريح لقناة الجزيرة الفضائية.
ولم تقم السلطات التونسية اي رابط بين اعتداء جربة الذي يعتقد ان منفذه نزار بن محمد نوار، "الذي قضى متفحما"، مرتبط بخلية هامبورغ (المانيا)، وبين محاكمة جابر طرابلسي الذي قدم على انه عنصر في "خلية ميلانو" في ايطاليا.
ونفى جابر طرابلسي الذي سجن لدى عودته الى روما في 19 شباط/فبراير القيام بأعمال ارهابية، كما قال محاميه.
واضاف ان الدفاع اكد "عدم وجود" التنظيم الذي يفترض ان موكله ينتمي اليه وقدم دليلا على ذلك انه ليس مدرجا في اي من اللوائح التي تضم اسماء المجموعات التي يعتقد انها ارهابية في الولايات المتحدة واوروبا وخصوصا في ايطاليا.
واوضح بيلو ان طرابلسي اعترف بأنه توجه الى افغانستان لكنه انكر الانضمام او المشاركة في اي مشروع او اعمال ارهابية ضد بلاده.
وقد ادرج الاتهام هذه المحاكمة في اطار اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة وطالب المدعي العام المحكمة بالتشدد مؤكدا على ضرورة عدم السماح بتحويل تونس الى "افغانستان ثانية".
وقد حكم على المتهمين الثلاثة والثلاثين الاخرين بالتهمة نفسها وصدرت في حقهم احكام بالسجن من 8 الى 20 عاما. وحكم على ثلاثة منهم حضوريا وهم بشير بن زيد وعبد الباسط دالي ومنير غيث بالسجن عشر سنوات للاول وثماني سنوات للاثنين الاخرين.
وتتهم هذه المجموعة المعروفة بـ "خلية ميلانو" بتجنيد عناصر والتدريب وتنظيم رحلات الى افغانستان حيث معسكرات القاعدة.